انهى المنتخب الجزائري للجيدو، منافسات الجائزة الكبرى لباريس، التي اسدل عليها الستار بالعاصمة الفرنسية باريس، في المركز ال25، الذي يعود الفضل فيه اساسا للمصارعة صونيا عسلة التي احتلت المركز الخامس لفئة اكثر من 78 كلغ، في الوقت الذي توقف فيه مشوار بقية العناصر الجزائرية في ادوار مبكرة من المنافسة.

وبهذه النتيجة، يكون المنتخب الوطني الجزائري للجيدو ، قد تصدر كذلك ترتيب المنتخبات العربية و الافريقية  في دورة باريس، علما ان المنافسة عرفت مشاركة 115 دولة  .

و باستثناء صونيا عسلة، لم يتمكن سوى ثلاثة مصارعين جزائريين من اجتياز الدور الاول، ويتعلق الامر بكل من بلقاضي امينة (اقل من 63 كلغ) و بوبكر رباحي (اقل من 66 كلغ)و عبد الرحمان بن عمادي ( اكثر من 90 كلغ) ، فيما أقصيت بقية العناصر في الدور الاول، بداية من هاجر مسرم في فئة اقل من 48 كلغ).

وبعدها ، جاء الدور على فائزة إسهين  (اقل من 52 كلغ)، مريم موسى ( اقل من 52 كلغ) ، يمينة حلاتة (اقل من 57 كلغ)، محمد رباحي ( اقل من 60 كلغ) والياس بويعقوب ( اقل من 100 كلغ).

وسيطر المنتخب الياباني على الدورة باحتلاله المركز الاول برصيد 3 ذهبيات و 5 فضيات و 5 برونزيات، متقدما  منتخب البلد المضيف فرنسا  الذى حل ثانيا بمجموع (3 ذهبيات، 1 فضية، 2 برونزية)، متبوعا في المركز الثالث بمنتخب كوريا الجنوبية ب(ذهبية واحدة  و فضية واحدة) .

وشارك في دورة باريس 683 رياضي (407 لدى الرجال و 276 عند السيدات) من 115 دولة.