أكد رئيس الاتحادية الجزائرية للريغبي، سفيان بن حسان أن المنتخب الوطني للريغبي بـ 15 لاعبا (أكابر)، يطمح “لصنع المفاجأة” والتتويج بكأس أمم إفريقيا-2020 بصيغتها الجديدة، لكسب نقاط إضافية تحسبا لخوض التصفيات المؤهلة لكأس العالم-2023 بفرنسا.

وقرر الاتحاد الإفريقي للريغبي، نهاية السنة الفارطة، التخلي عن الصيغة القديمة لكأس إفريقيا، التي كانت تعتمد على ثلاث كؤوس إفريقية أي على ثلاث مستويات : الكأس البرونزية، الكأس الفضية والكأس الذهبية، ليعتمد بداية من هذه السنة، على صيغة جديدة بمشاركة 16 منتخبا، ستنطلق شهر يونيو المقبل.

بن حسان أعرب عن تفاؤله بحظوظ الجزائر في الموعد القاري الكبير، سيما وفق الصيغة الجديدة التي حملت تغييرات جذرية أضفتها عليه الهيئة القارية للعبة.

“أظن أن هذه الصيغة الجديدة مفيدة للغاية حيث ستسمح للمنتخبات الصغيرة في رياضة الريغبي باللعب ضد المنتخبات الكبيرة والعريقة  في القارة السمراء. حيث تعطي الفرصة لجميع الفرق بالحلم أكثر وإمكانية التموقع في أحسن رواق لمحاولة التأهل لكأس العالم-2023 للريغبي بـ 15 لاعبا بفرنسا”.

وأضاف المسؤول في هذا الصدد “فمثلا نحن نحتل الصف السادس حاليا في جدول ترتيب القارة الإفريقية، مع العلم أننا قبل سنتين ونصف كنا نحتل المركز الـ 39. فضمن هذه الصيغة الجديدة سنواجه منتخب أوغندا صاحب المركز الثالث قاريا”.

وبخصوص أهداف “الخُضر” في هذه المنافسة القارية الكبرى قال الرئيس : “نحن متحمسون لمواجهة المنتخب الثالث إفريقيا (أوغندا) حيث نسعى لتحقيق المفاجأة و الفوز عليه يوم 2 يونيو المقبل بكامبالا فإن حصل ذلك سيكون أمرا باهرا.

وبعدها سوف نستقبل الفريق السنغالي القوي بالجزائر (إحتمال أن يجرى بملعب الرويبة بالعاصمة)، فقد لعبنا ضدهم منذ عام ونصف تقريبا وفزنا عليهم بفارق أربع نقاط. المنتخب السنغالي يضم لاعبين ذو تجربة يلعبون أساسا في البطولة الفرنسية”.

وشدد بن حسان أن الهيئة الاتحادية  “ستقدم  كل ما يلزم لتمكين المنتخب الجزائر من التتويج بهذه الكأس القارية في سبيل جمع نقاط إفريقيا للتموقع جيدا في الترتيب القاري حتى نضمن التواجد ضمن مجموعة في المتناول لحساب تصفيات المؤهلة للمونديال الفرنسي. كما تعودنا عليه، سنرفع سقف طموحاتنا إلى أعلى درجة حيث نهدف دائما لتحقيق الانتصار”.

وفي حالة تحقيق الفوز في المقابلتين امام اوغندا و السنغال سيتأهل المنتخب الجزائري مباشرة إلى الدور نصف النهائي أين سيواجه فريق من مجموعة كينيا يوم 29 يوليو 2020. بينما يجري النهائي في الفاتح أغسطس في بلد سيتم تحديده لاحقا من طرف الاتحاد الإفريقي للريغبي، وفق نفس المصدر.

وتوج المنتخب الجزائري “الفتي” بالكأس البرونزية في 2017، ثم بالكأس الفضية سنة 2018، وكان يتأهب هذه السنة لخوض الكأس الذهبية (أغلى الكؤوس القارية)، قبل أن تقرر الهيئة القارية تغيير صيغة المنافسة، التي انطلقت بمرحلة تصفوية (لم تكن الجزائر معنية بها لاحتلالها الصف السادس قاريا) منذ شهر نوفمبر الفارط.

على صعيد اخر وقع رئيس الاتحادية الجزائرية للريغبي، سفيان بن حسان اليوم الاربعاء بالجزائر، على تجديد عقد الشراكة الذي يربط هيئته الرياضية ببنك “سوسيتي جينرال”، التي مثلها رئيس مجلس إدارة المؤسسة المالية الفرنسية.