ألغيت، سباقات الجائزة الكبرة لولاية الاغواط التي كانت مبرمجة من 30 يناير الى الفاتح فبراير 2020، بقرار من مديرية الشباب والرياضة الولائية، حسبما علم من رئيس فريق رسينغ تيم بالأغواط .

واوضح رئيس الفريق حمزة مرسلي قائلا:” رابطة ولاية الاغواط للرياضات الميكانيكية هي التي ضغطت على مديرية الشباب والرياضة لإلغاء سباقات الجائزة الكبرى لولاية الاغواط في اختصاصات، سباق السرعة ( سيارات) ، كارتينغ  اضافة الى ” باخا ” في الرمال والخاص بمركبات رباعية الدفع ، الكواد ،البيغي  والدراجات النارية.”

واضاف مرسلي : ” الغاء المنافسة جاء بسبب رفض رئيسة الرابطة الولائية  للرياضات الميكانيكية ، تنظيمه مالم تنخرط – حسبها- الاندية التابعة لرسينغ تيم  في هيئتها الرياضية ” علما ان  فريق سينغ تيم  يضم في صفوفه عشرات  السائقين في شتى الاختصاصات كالدراجات النارية ، البيغي ، الكواد  ناهيك عن مركبات رباعية الدفع .

وكانت الإتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية قد راسلت منذ اكثر من اسبوع كل الاندية والرابطات الولائية، تُعلمهم بتواريخ تنظيم  المنافسات وهذا بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة لولاية الأغواط  والنادي المحلي “العريق” رسينغ تيم الاغواط .

و تم اختيار ولاية الأغواط لاحتضان هذه البطولة، نظرا لما تتوفر عليه من “مرافق كفيلة بإجراء المنافسات في أحسن الظروف ولما تتضمنه أيضا من طاقات شبانية موهوبة  في الرياضات الميكانيكية” لكن في نهاية المطاف لم تنظم المنافسة.

وكانت ولاية الاغواط قد احتضنت نهاية شهر ابريل الماضي – 2019 منافسات البطولة الوطنية للكارتينغ والموتوكروس.

ويندرج هذا النشاط في إطار تطبيق برنامج موسم 2019 -2020 و الذي  تميز  ب”الغاء” رالي صحاري الدولي-2019 -الذي كان مقررا نهاية اكتوبر الفارط  .