أكدت الجزائرية هاجر الخراز، بطلة العالم ثلاث مرات في الفوفينام فيات فوداو، اختصاص لونغ هو كوين، أنها مازالت متعطشة للألقاب حتى وإن حققت الفوز في جميعها.

وصرحت مصارعة نادي الجمعية الرياضية للأمن الوطني، عقب تتويجها بلقبها الوطني السادس على التوالي: “الفوز له طعم خاص وهذا ما يجعلنا دائما نتوق اليه، وعليه لا ارى مانعا من البحث عنه وكونوا على يقين انه ما دمت قادرة على الحفاظ على لياقتي وجاهزيتي، سأبقى أتشبث بتحقيق النجاح.”

وجاء التتويج السادس تواليا للمصارعة الخراز خلال منافسات الطبعة ال17 لبطولة الجزائر للفوفينام فيات فوداو التي جرت أول  أمس السبت بقاعة الشهيد “حرشة حسان” (الجزائر العاصمة) على حساب فاطمة الزهراء اوعجوط من وداد الكاليتوس.

وعلى الصعيد الدولي، كان مشوار بطلة الجزائر بدون خطأ، حيث انه بالإضافة الى ألقابها العالمية الثلاثة (2015-2017-2019)، تحصي ايضا في سجلها لقبين إفريقيين (2016-2018) و تاجا عربيا سنة 2019.

واعترفت الخراز انه في السابق كان “من الصعب على الرياضي البقاء على نفس لديناميكية والتحفيز ومواصلة سلسلة انجازاته”، أما بالنسبة لها “فالأمر مغاير”. و اضافت : “انا محظوظة لتواجد مدربين اثنين، مراد الوناس و كمال أوحمزة، بجانبي واللذان يعرفان كيف يشجعاني ويجدان دائما الكلمات المناسبة لإفهامي أنه عليا في الوقت الحالي العمل أكثر لأكون في قمة العطاء وهذا ما افعله”.

وحسب مصارعة جمعية الامن الوطني، فإن النجاح في الرياضة ليس له سر الا العمل والجدية والقدرة على التضحية.

بالنسبة للخراز، فإن التحدي المقبل الذي ينتظرها هو منافسات كأس الجزائر المقررة خلال فصل الربيع، قبل التحضير للبطولة الافريقية بالسينغال وهي التي لن تكتفي فيها الا “بإحراز اللقب القاري كالعادة”.

وتوج مصارعو جمعية الامن الوطني خلال منافسات الطبعة ال17 للبطولة الجزائرية للفوفينام فيات فوداو باللقب الوطني برصيد تسع ميداليات ذهبية و اربع برونزيات، متبوعين بممثلي وداد الكاليتوس (3 ذهبيات، 6 فضيات وبرونزية واحدة)وجمعية الحماية المدنية بثلاث ذهبيات وبرونزية واحدة.