يشارك 1500 عداء وعداءة في المهرجان الدولي للعدو الريفي للآثار الرومانية في طبعته ال 11 الذي ستحتضنه باتنة يوم السبت المقبل حسب ما أفاد به مدير المنافسات بالرابطة الولائية لألعاب القوى حكيم لغويل.

وأوضح نفس المصدر أن هذه الطبعة التي تم تسخير لأجلها الإمكانات المادية والبشرية اللازمة لإنجاحها ستعرف مشاركة أبرز الرياضيين في هذا الاختصاص على المستوى الوطني وكذا عداءين وعداءات من الأواسط و الأكابر من تونس.

وسيحتضن مسلك العدو الريفي بحملة 2 منافسات هذا المهرجان الذي تشرف على تنظيمه الرابطة الولائية لألعاب القوى بالتنسيق مع كل من الاتحادية الجزائرية لهذه الرياضة ومديرية الشباب والرياضة وكذا بلدية باتنة.

جدير بالذكر أن المهرجان الدولي للعدو الريفي بباتنة الذي كان ينظم منذ تأسيسه بمسلك الآثار الرومانية بمدينة تازولت قد تم تحويله منذ حوالي 5 سنوات إلى مسلك العدو الريفي بحملة 2 الذي يعد مسلكا سريعا ويساعد العدائين على تحقيق نتائج “جيدة” يضيف ذات المصدر .

و أشار نفس المتحدث إلى أن هذه الطبعة تعد “انتقائية” لاختيار العناصر في صنفي الأواسط والأكابر (إناث وذكور) التي ستمثل المنتخب الوطني في البطولة الإفريقية للعدو الريفي المزمعة في أبريل المقبل في لومي (الطوغو).