توج فريقا الناحية العسكرية الأولى (ذكور) و قيادة الدرك الوطني(إناث) بالبطولة الوطنية العسكرية للجيدو التي اختتمت منافساتها بالقاعة المتعددة الرياضات التابعة للمركب الرياضي الجهوي العسكري للناحية العسكرية الأولى بالبليدة.

وعادت المرتبة الثانية حسب الفرق لكل من فرقي الناحية العسكرية الثانية (ذكور) و المدرسة التطبيقية لمصالح الصحة العسكرية للناحية العسكرية الثانية (اناث) فيما تقاسم المرتبة الثالثة كل من فريقي الناحية العسكرية الرابعة و قيادة الحرس الجمهوري (ذكور) و كذا فرقي الأكاديمية العسكرية لشرشال و قيادة القوات البحرية (إناث).

كما أسفرت نتائج هذه التظاهرة الرياضية التي تواصلت على مدار أربعة أيام بالنسبة للترتيب الفردي، عن فوز بالمرتبة الأولى كل من العريف داش سيد أحمد (الفرقة 40 مشاة ميكانيكية للناحية العسكرية الثالثة) عن فئة أقل من 60 كلغ و العريف محمد غريسي (الناحية العسكرية الأولى) عن فئة أقل من 66 كلغ و العريف نبيل كريكط (الناحية العسكرية الخامسة) عن فئة أقل من 73 كلغ.

كما فاز بالمراتب الأولى كل من ممثلي الناحية العسكرية الثانية و هما الرقيب يوسف عرابي عن فئة أقل من 81 كلغ و العريف أحمد عمار عن فئة أقل من 90 كلغ و كذا ممثل قيادة الحرس الجمهوري الرقيب مجاهد بلكوان عن فئة أقل من 100 كلغ و العريف إلياس بولعقوب (مركز تجمع و تحضير الفرق الرياضية العسكرية للناحية العسكرية الأولى) عن فئة أكثر من 100 كلغ.

و بالنسبة للمنافسات التي جمعت المشاركات في هذا اللقاء الرياضي في الترتيب الفردي(اناث)، فقد أسفرت عن فوز بالمراتب الأولى كل من عائشة خطار (المدرسة التطبيقية لمصالح الصحة العسكرية/ ن ع 2) عن فئة أقل من 48 و إجلال مريا لزرار (المدرسة العليا للعتاد /ن ع1) عن فئة أقل من 52 و شيماء غيلاني (قيادة الدرك الوطني) عن فئة أقل من 75 كلغ.

كما فزن بالمراتب الأولى في فئة أقل من 70 كلغ سهام آيت حمو (الأكاديمية العسكرية لشرشال) و في فئة أقل من 78 كلغ عائشة معيزية (قيادة الدرك الوطني) و كذا سهام خروبي ممثلة عن القوات البحرية في فئة أكثر من 78 كلغ.

و في كلمته في حفل اختتام هذه البطولة العسكرية، أثنى رئيس أركان الناحية العسكرية الأولى، العميد سعد الدين بضياف، على الانضباط و التنظيم المحكم الذي ساد المنافسة، مهنئا بالمناسبة الفائزين بالمراتب الأولى و داعيا إياهم إلى بذل المزيد من الجهود و التفاني في التدريب للوصول إلى أعلى المستويات.

كما حث بقية المشاركين على بذل مجهود إضافي بغية تحقيق نتائج إيجابية في المنافسات القادمة بهدف تشريف فرقهم.

من جهته، أشاد مدرب الفريق الوطني العسكري للجيدو، عبد الصمد مزاري، بالمستوى العالي الذي أظهره المشاركون في هذه البطولة مشيرا إلى أن العديد منهم “قدم مستوى يؤهله للالتحاق بالفريق الوطني”.

كما أكد السيد مزاري على أهمية تنظيم مثل هذه البطولات التي تتيح له اكتشاف المواهب الصاعدة التي يمكنها تدعيم صفوف المنتخب الوطني و تشريف الرياضة العسكرية في المحافل الدولية.

للإشارة، فقد عرفت هذه البطولة العسكرية مشاركة أكثر من 150 مصارعا و مصارعة ممثلين لمختلف النواحي و القيادات و المدارس العسكرية.