كشف المدير العام للألعاب المتوسطية، سليم ايلاس، أمس الخميس، عن تخصيص غلاف مالي قدره 40 مليون دولار لميزانية تجهيز وتسيير المنشآت الجديدة الموجهة لتنظيم الطبعة 17 للألعاب المتوسطية المرتقبة من 25 يونيو إلى 15 يوليو 2021.

وأوضح السيد ايلاس أنه تم الشروع في توزيع هذه الميزانية لصالح المنظمين للسماح لهم ببدء الحملات الإشهارية قصد ضمان ترويج أمثل للتظاهرة.  وأكد البطل الجزائري السابق في السباحة في ختام أشغال المجلس التنفيذي للجنة الدولية للألعاب المتوسطية التي انعقدت بعاصمة الغرب، أنه سيتم تزويد المنشآت الرياضية الجديدة التي يجري انجازها بوهران  بمعدات جد متطورة مثل المركب الرياضي ببئر الجير المرتقب استلامه في يونيو 2020 علاوة على القرية المتوسطية المتواجدة بنفس المدينة.

كما أشار نفس المسؤول الذي استلم مهامه نهاية شهر أغسطس الفارط أن هيئته قد نجحت في تخفيض توقعات الميزانية الخاصة بالألعاب المتوسطية التي حددتها لجنة التنظيم المحلية السابقة.

واردف السيد ايلاس بالقول “إننا نعمل على ترشيد النفقات إلى أقصى حد ممكن. كما أن التجهيزات التي ستتزود بها المنشآت الرياضية بوهران بهذه المناسبة ستكون ارثا ثمينا لرياضيي الولاية بعد التظاهرة إذ ستساهم في تطوير الرياضة الجزائرية”.