تعتزم الاتحادية الجزائرية للشراع إطلاق اختصاص “الكايت سارف قريبا”، بهدف تكوين “نواة” المنتخب الوطني، حسب ما علم من المديرية الفنية الوطنية التابعة للهيئة الرياضية.

و أوضح المدير الفني الوطني، عمر بوزيد، أنه “سيتم إطلاق اختصاص الكايت سارف قريبا، حيث أعطينا له مكانا رفقة بقية الإختصاصات وسيتم التكفل به خلال الموسم الرياضي  الجاري”.

وشاركت الجزائر في هذا الاختصاص خلال الألعاب الإفريقية الشاطئية التي جرت بالرأس الأخضر شهر يونيو الفارط بثلاثة عناصر فقط، ومن المرتقب أن يتم توسيع المنتخب “مع إمكانية انتداب  مدرب أجنبي للإستفادة من خبراته وتكوين فريق وطني مستقبلي تحسبا لأولمبياد-2024”.

وكانت الاتحادية الجزائرية للشراع قد قررت في 2017 ضم اختصاص “الكايت سارف” إليها قصد تطويره استعدادا للمشاركة في منافسات كبرى.

وكان هذا الاختصاص موجودا بالجزائر منذ سنوات لكنه كان يمارس من قبل الهواة، لينضم رسميا الى الفيدرالية ليتسنى له المشاركة في المنافسات الدولية.

 وتمارس هذه الرياضة التزلجية بلوحة شراعية يقف عليها الرياضي ويمسك بيديه طائرة ورقية مشدودة بحبل طويل، حيث تعتزم الاتحادية تعميم هذه اللعبة عبر الوطن بما فيها بعض مناطق الجنوب، بعد احتضان سد “جرف التربة” ببشار شهر أبريل 2017 منافسة لهذا الإختصاص.