حظي، سهرة الأحد، البطل العالمي لصنف الأواسط في رياضة الكاراتي «أنيس حلاسة» وصاحبة الميدالية البرونزية في البطولة العالمية للكارتي أكابر «لمياء معطوب» بحفل تكريمي فخم، نظمه على شرفهم وزير الشباب والرياضة «سليم رؤوف برناوي»، بالمركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر «عبد اللطيف رحال»، بحضور وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، وزير الثقافة بالنيابة «حسان رابحي» وعدد من الوزراء، بالإضافة إلى وجوه رياضية بارزة يتقدمهم البطل الأولمبي «نور الدين مرسلي».
وزير الشباب والرياضة في كلمته الترحيبية، أكد أن تكريم أبطال الجزائر جاء في شهر عظيم اندلعت فيها أعظم ثورة في العالم، موضحا بأنها فرصة سعيدة لتكريم عائلة الكاراتي وكذا أصحاب النشاطات الشبانية المتميزة في كل المجالات، وقال «كرّمنا اليوم بطلان ذوي مستويين عاليين، يتعلق الأمر بالمصارعة «لمياء معطوب» صاحبة برونزية البطولة العالمية للكاراتي والتي نعوّل عليها كثيرا للتأهل لأولمبياد طوكيو 2020، بالإضافة إلى «حلاسة» بطل عالمي في الكاراتي في صنف الأواسط، وهو ما يمثل نتيجة معتبرة جدا، وهذا التتويج يؤكد بأنه هناك مدرسة تكوينية في مدينة قسنطينة صنعت لنا بطلا عالميا، الرياضة تكون قوية في أي بلد عندما يكون الاعتناء بالعصافير النادرة وهو ما يوصل إلى حصد التتويجات الدولية، أهنئ كثيرا النادي ومدربه الذين صنعوا لنا هذا البطل وهذا التتويج».

برناوي: أربع إتحاديات جديدة ستمنح لها مراكز خاصّة بها

بخصوص الاتحاديات الأربع التي ستمنح لها مراكز خاصة بها هذا الأسبوع، بعدما منحت 3 منشآت رياضية خاصة بكل من اتحاديات ألعاب القوى والسباحة والمبارزة الشهر الماضي، كشف «برناوي» قائلا: «تأخرنا كثيرا لمنح الاتحاديات مراكز تحضير، اتحادية كرة القدم تملك مركز تحضير هو مركز سيدي موسى المحترم جدا بمقاييس عالمية، كل الاتحاديات حاليا مطالبة بكسب نتائج عالمية ولنبلغ ذلك يجب أن نمنحهم الإمكانيات»، و
أضاف «قلنا تكرارا بأننا جئنا لنعيد تنظيم بيت الرياضة، أنا كنت أتأسف وأتحسر عندما كنت أشاهد منشآت كبيرة مشيدة لتحضير العناصر الوطنية والفرق مهمشة وكان البعض يلعب بها، مصلحتنا خدمة الوطن والرياضة الجزائرية وذلك يأتي عن طريق وضع الرياضيين في أحسن الظروف ومنحهم الإمكانيات»، الوزير أكد بأن الاتحادات الأربع المعنية بمنح منشآت رياضية تكون مراكز لها تتمثل في اتحادية الكاراتي التي تجني نتائج عالمية في الآونة الأخيرة، وكذا الرياضات الجماعية على رأسها كرة اليد التي تعتبر الرياضة الجماعية الأكثر تتويجا في الجزائر، بالإضافة إلى اتحاديتي كرة السلة والتنس.

رابحي: نحن هنا لتكريم الشباب الذين يعملون على الارتقاء بالجزائر

من جانبه، «حسان رابحي» هنأ وزير الشباب والرياضة وإطارات القطاع على المجهودات التي يقومون بها من أجل الارتقاء بالرياضة وبقطاع هام في المجتمع الجزائري، وتحدث قائلا:«نحن هنا لنقاسم الشباب والمواطنين الذين ساهموا من خلال أعمالهم الجليلة في إعلاء الراية الجزائرية عاليا وكذلك الذين يساهمون في الخفاء في الدفاع عن الوطن والارتقاء بمناح الثقافة وغيرها من النشاطات»، وتابع «هذا اليوم نحن بصدد الاحتفاء بذكرى أول نوفمبر، فمثلما رفع العلم على سواعد من ضحوا بالنفس والنفيس من دنس الاستعمار فهاهم هؤلاء الشباب يعملون على الحفاظ على بلدنا العزيز ومن أجل إعطاء صورة جميلة عن المواطن الجزائري الذي يتحلى بالأخلاق السامية ويتحلى بالقيم الوطنية ويعمل على الارتقاء بالجزائر والدفاع عنها حتى لا يتربص الأعداء بأمنها».

حلاسة: لحظة صعودي الحلبة قلت في داخلي بأن نشيد قسما يجب أن يدوي في الشيلي

المتوّج بالميدالية الذهبية للكاراتي «أنيس سلاحة» تلقى صكا تكريميا بقيمة 200 مليون سنتيم من قبل وزير القطاع «برناوي» و»الطيب بوزيد» وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وكرم إلى جانبه مدرب المنتخب الوطني «طارق عدمان»، وكذا رئيس ومدرب نادي جيل مستقبل قسنطينة «اسكندر ثابت»، وعن هذا التكريم قال ابن مدينة قسنطينة «شرف كبير أن أكرم من قبل وزير الشباب والرياضة الذي خصني بالتفاتتين كبيرتين، حيث كان لي استقبال حار في القاعة الشرفية لمطار «هواري بومدين» واليوم أقام حفلا تكريميا على شرفي»، وقال أيضا «الحمد لله تمكنت من التتويج بالبطولة العالمية بمدينة سانتياغو بالشيلي، فوز جاء بفضل الله وبفضل مدربي في الفريق «ثابت اسكندر» ومدربي المنتخب الوطني (سليماني وعدمان) الذين ساهموا في تألقي وتتويجي، لحظة صعودي فوق الحلبة قلت شيئا في داخلي اليوم يجب أن يدوى نشيد قسما هنا في الشيلي، وهو ما حفزني على التتويج والحمد لله، أشعر بفخر كبير كوني أنتمي لبلد رائع اسمه الجزائر، وأهدي هذا الفوز لشهدائنا الأبرار الذين ننعم اليوم بالحرية بسبب تضحياتهم، وهذه الميدالية أتمنى أن تكون انطلاقتي القوية في مسيرتي الرياضية».
صاحبة برونزية البطولة العالمية «لمياء معطوب» هي الأخرى عبرت عن سعادتها بالتكريم المخصص لها، حيث شكرت كل أعضاء الاتحادية والطواقم الفنية للمنتخبات الوطنية على دعمها المنقطع النظير، كما تمنت بأن الميدالية التي تحصلت عليها هي والشاب «أنيس» ستسمح لرياضة الكاراتي في الجزائر كي تواصل الازدهار وتدفع كل المصارعين لحصد المزيد من الميداليات وتساهم في إعطاء الثقة لكل الرياضيين في مختلف الاختصاصات.
هذا وتم تكريم رئيس جمعية النادي الرياضي للدراجة الخضراء بعنابة «عبد الحكيم لعشيشي» نظير جهوده الكبيرة في تنظيم ملاعب كرة القدم والمناطق السياحية والأثرية بالولاية، بالإضافة إلى الناشط من ذوي الاحتياجات الخاصة «الهادي بوشنة»، وتم منحهما صكا نقديا بقيمة معتبرة جدا، كما تم تكريم الشاب «محي الدين اسكندر» رئيس الجمعية الوطنية للإعلام والتوجيه والترويج السياحي، نظير جهوده الكبيرة في الترويج والتسويق لصورة حسنة عن الجزائر، ورئيس الجمعية الثقافية لمسرح الغد ببراقي.