يشارك نحو 150 رياضي ومدرب وإطار تقني في الدورة الوطنية لكمال الأجسام والرشاقة المرتقب تنظيمها خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 19 من الشهر الجاري بدار الثقافة قاضى محمد ببشار، حسبما علم اليوم الثلاثاء من المنظمين.

وستجمع هذه التظاهرة الأولى من نوعها بجنوب البلاد والتي ستحمل اسم الرياضي المرحوم محمد بن عزيزة، متنافسين من 22 ولاية يمثلون مختلف الأندية والجمعيات الرياضية، كما أوضح ل/وأج صالح صالحي، عضو الجمعية المحلية ” فراج” المتخصصة في ممارسة هذا النشاط الرياضي.

وستكون هذه المنافسة الوطنية التي يشرف عليها  20 مؤطر ن خبراء ومدربين من الاتحادية الجزائرية لكمال الأجسام والحمل بالقوة، بحضور رئيسها بركان مصطفى، موعدا رياضيا يتوخى من خلاله إبراز مواهب الرياضيين المشاركين وترقية ممارسة هذه الرياضة على مستوى هذه الولاية من الجنوب الشرقي للبلاد والتي تضم عدة جمعيات رياضية ناشطة في هذا المجال، يضيف السيد صالحي.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية ” فراج” المشرفة على تنظيم هذه التظاهرة بمساهمة الاتحادية الجزائرية لكمال الأجسام والحمل بالقوة والمديرية الولائية للشباب والرياضة، قد تم إنشاؤها منذ ما يقارب السنة بهدف تطوير وترقية ممارسة رياضة كمال الأجسام.

وتحصي حاليا نحو 50 رياضيا من مختلف الفئات العمرية، حيث تتطلع إلى إدراج هذه الدورة ضمن رزنامة المواعيد الوطنية لهذه الرياضة، كما أشار اليه ذات المتحدث.