سيتم قريبا تنظيم ورشة للهندسة المعمارية مخصصة لألعاب البحر الأبيض المتوسط لوهران 2021  بجامعة العلوم والتكنولوجيا “محمد بوضياف” (وهران) في اطار تبادلاتها مع المدرسة الوطنية العليا للهندسة المعمارية لستراسبورغ (فرنسا) ، حسبما أستفيد اليوم الأربعاء لدى المنظمين.

ويتعلق الأمر بورشة مختلطة تجمع طلبة المؤسستين المذكورتين للتفكير حول ” التنشيط الحضري لوهران تحسبا لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021″ ، وفقا لما صرح به جيلالي طهراوي أستاذ باحث بمعهد الهندسة المعمارية بجامعة العلوم والتكنولوجيا “محمد بوضياف”.

وسيتم دعوة المشاركين لاقتراح حلول تتمحور حول المقاربة المتعلقة بالتعمير دون تدخل في المرافق ، إستنادا للمتحدث الذي يعد أيضا المسؤول البيداغوجي  للشراكة الأكاديمية بين جامعة العلوم والتكنولوجيا “محمد بوضياف” لوهران والمدرسة الوطنية العليا للهندسة المعمارية لستراسبورغ (فرنسا) .

وأضاف أن الورشة ستركز بشكل خاص على الأماكن العمومية والشوارع بوسط المدينة والمدينة القديمة لوهران مع “توخي بروز أفكار للتهيئة في مستوى البعد المتوسطي للحدث الرياضي الذي ستحتضنه عاصمة الغرب الجزائري في 2021 “.

وقد تم تنظيم لقاءات مماثلة من قبل المؤسستين وفق اتفاقية الشراكة الموقعة في أبريل 2015 بين مدينتي وهران وستراسبورغ والتي تتمحور حول “تثمين التراث المرتبط  بالتهيئة الحضرية”.

وقد توجت هذه التبادلات في نوفمبر 2016 بإعداد جملة من الاقتراحات تهدف إلى تنشيط حي “سيدي الهواري” العتيق.

للإشارة فقد تعززت الشراكة بين جامعة العلوم والتكنولوجيا “محمد بوضياف” لوهران والمدرسة الوطنية العليا للهندسة المعمارية لستراسبورغ (فرنسا) من خلال الأنشطة الثقافية والفنية في المدينتين.