برمجت لجنة التنسيق والمتابعة للجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط زيارة عمل جديدة إلى وهران يوم 17 سبتمبر الجاري بغرض متابعة تحضيرات هذه المدينة لاستضافة الطبعة ال19 للألعاب المتوسطية في صائفة 2021، حسب ما استفيد يوم الأحد من اللجنة المحلية لتنظيم التظاهرة.

 لاوكانت آخر مرة زارت فيها لجنة التنسيق والمتابعة وهران بداية يوليو المنصرم حيث أعربت، على لسان رئيسها الفرنسي برنار أمسلام، عن “ارتياحها” لتقدم التحضيرات للموعد المتوسطي رغم تحفظات أبدتها بخصوص ما وصفته تأخرا نسبيا في عملية الترويج للتظاهرة التي ستقام ما بين 25 يونيو و5 يوليو 2021.

من جهتها، مرت السلطات العمومية في الجزائر إلى السرعة القصوى بخصوص تجهيز المنشآت الرياضية الجديدة التي تستضيف الألعاب وفي مقدمتها المركب الرياضي الجاري تشييده ببلدية بئر الجير (شرق وهران)، وهو المركب الذي يضم ملعبا لكرة القدم ب40.000 مقعد وآخر لألعاب القوى ب4.000 مقعد وقاعة متعددة الرياضات ب6.000 مقعد ومركز مائي يضم ثلاثة أحواض منها اثنين اولمبيين وثالث نصف أولمبي.

وترأس في هذا الإطار الوزير الأول نور الدين بدوي اجتماعا يوم 18 يونيو المنصرم ضم مسؤولي مختلف القطاعات المعنية بتنظيم الألعاب التي تحتضنها الجزائر لثاني مرة في تاريخها، وذلك بهدف رفع العراقيل التي تواجه الانتهاء من المشاريع الرياضية، وفي مقدمتها المركب الرياضي، في آجالها المحددة.

وتعهد مسؤولو الشركة الصينية (أم سي سي) المكلفة بإنجاز المركب الرياضي بتسليمه كليا في يونيو 2020، وفق ما التزم به مسؤولوها أمام وزير السكن والعمران والمدينة كمال بلجود في زيارته الأخيرة إلى عاصمة الغرب الجزائري بصفته رئيس اللجنة التقنية المتابعة لأشغال الهياكل الرياضية المخصصة للألعاب المتوسطية والمنبثقة عن اجتماع 18 يونيو الماضي.