اتخذت مصالح ولاية وهران إجراءات إستعجالية جديدة من أجل الإسراع في الانتهاء من أشغال إنجاز المركب الرياضي الجديد بوهران، حسب ما علم اليوم الثلاثاء من مصالح الولاية.

وأعطيت تعليمات إلى الشركة الصينية (أم سي سي) المكلفة بالأشغال، والتي كانت ممثلة في اجتماع بالولاية عقد أمس الاثنين حول هذا الموضوع، بكل من سفير جمهورية الصين بالجزائر والرئيس المدير العام للمؤسسة، من أجل تدعيم ورشات المشروع بعمال أكفاء مع رفع وتيرة العمل من خلال الاعتماد على نظام المداومة الذي يضمن تواصل الأشغال طيلة 24 ساعة يوميا.

كما تم التأكيد على نفس المؤسسة ضرورة الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الشركات المناولة، خاصة منها الشركة المكلفة بزرع العشب الطبيعي على أرضية ميدان ملعب كرة القدم، وهي العملية التي تعرف تأخرا ملحوظا لأسباب مالية.

وأوضح نفس المصدر بأن المصلحة المتعاقدة ستتولى من جهتها “تسوية وضعية الأشغال الإضافية والملاحق، وتسوية ملف التحيين ومراجعة الأسعار، وتقديم التعويضات المترتبة عن توقيف العتاد والخسارة المترتبة عن نسبة تحويل العملة الصعبة وهو ملف في طور الدراسة من طرف اللجان المنصبة من قبل السيد الوزير الأول لهذا الغرض”.

يعرف مشروع المركب الأولمبي الواقع ببلدية بئر الجير (شرق وهران) تأخرا محسوسا في تسليمه بعدما انطلقت أشغاله في 2008. وبالنظر إلى اقتراب احتضان وهران للطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة في صائفة 2021، تجندت السلطات العمومية من أجل الإسراع في إنجاز هذا الصرح الرياضي الهام في أقرب الآجال.

ويأتي اجتماع أمس في إطار تنفيذ العليمات التي أسداها السيد الوزير الأول خلال الاجتماع الوزاري المشترك المنعقد بتاريخ 18 يونيو 2019 المخصص لدراسة التحضيرات المتعلقة بهذه الألعاب، والتي نتج عنها تنصيب لجنة وطنية تقنية تحت وصاية رئيس ديوان الوزير الأول، بالإضافة إلى عدة لجان فرعية تهتم بكل من الجانب الأمني، والتقني، والمالي، والتنشيط الثقافي والسياحي واستراتيجية الاتصال.

وتنفيذا لتعليمات الوزير الأول خلال هذا الاجتماع، قامت هذه اللجان بعدد من الزيارات الميدانية على مستوى مختلف المرافق الرياضية التي ستحتضن هذه الألعاب، تبعتها عدة اجتماعات على مستوى الوزارة الأولى، وذلك لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة من اجل إيجاد الحلول الممكنة للرفع من وتيرة الإشغال وتسوية المشاكل المالية المطروحة من طرف الشركة الصينية (أم سي سي) المكلفة بانجاز المركب الاولمبي.

ويحتوي المركب الأولمبي، الذي من المقرر استلامه بكافة مرافقه في يونيو 2020، على ملعب لكرة القدم بسعة 40.000 مقعد وآخر لألعاب القوى ب4.000 مقعد وقاعة متعددة الرياضات ب6.000 مقعد ومركز مائي بثلاثة أحواض منها اثنان أولمبيان وثالث نصف أولمبي.