تم إلغاء مسابقات رياضة التجديف من قائمة الاختصاصات المعنية بالطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقرر في صائفة 2021 بوهران حسب ما استفيد من المدير المحلي للشباب و الرياضة.

و انجر عن هذا الإلغاء تأجيل مشروع إنجاز هيكل رياضي يستضيف هذه المنافسة كان يجري البحث عن موقع له ضمن تحضيرات المدينة للموعد المتوسطي وفق ما صرح به بدر الدين الغربي.

و يعاني ممارسو هذه الرياضة في عاصمة غرب البلاد صعوبات كبيرة لمزاولة هذا النشاط لافتقار المدينة للأماكن المخصصة لها حيث زاد الوضع تعقيدا منذ أن فرضت قيود عليهم على ميناء وهران الذي يعد الموقع الوحيد لاحتضان تدريبات الرياضيين المعنيين.

وقال الغربي أن هذا الإختصاص سيدخل صاعدا ضمن برنامج الألعاب الشاطئية مضيفًا أن الغلاف المالي الذي كان موجها لمشروع موقع منافسة التجديف خلال الألعاب المتوسطية القادمة قد تم توجيهه إلى عمليات إعادة التهيئة التي تعرفها ما لا يقل عن سبع منشآت رياضية في وهران معنية بهذا الحدث الرياضي الإقليمي.

و كانت اللجنة المحلية لتنظيم الألعاب المتوسطية قد فكرت في البداية في برمجة منافسة التجديف في بحيرة ”أم غلاز” بوادي تليلات حيث تم التخطيط لإعادة تهيئة المكان وتجهيزه بمحطة لمعالجة المياه قبل أن يتيقن المسؤولون المعنيون بأن العملية أكثر تعقيدًا مما كان متوقعًا.

و معلوم أن نفس اللجنة اقترحت على نظيرتها الدولية إقامة 28 تخصصًا خلال نسخة وهران المقبلة من بينها بعض التخصصات المدرجة في ألعاب القوى التي لم تكن مبرمجة من قبل في صورة العشاري و القفز بالزانة و القفز الثلاثي ناهيك عن اختصاصات ذوي الاحتياجات الخاصة و لكن الأمر متروك للجنة الفنية لاتخاذ قرار بشأنه قريبًا.