كشف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد حبيب لبان أن المدرب الوطني ألان بورت وضع البرنامج التحضيري الذي سيتبعه عند قدومه للجزائر، وسيشمل كل من الفريقين (أ) و(ب) من أجل ضمان أفضل إستعداد للمواعيد القادمة في مقدمتها الألعاب الأفريقية والبطولة الأفريقية.
سيُباشر الناخب الوطني الجديد مهامه بصفة رسمية نهاية شهر جوان الحالي، بعدما حدد القائمة التي سيعمل معها للمواعيد القادمة لربح الوقت والدخول في أجواء العمل الميداني إستعدادا لكل من الألعاب الأفريقية والبطولة الأفريقية لتحقيق نتائج إيجابية للوصول للأهداف المُتفق عليها والمُتمثل في العودة للمراكز الأولى المؤهلة للبطولة العالمية.
بداية العمل ستكون رفقة الفريق (ب) حسبما أكده الرجل الأول على رأس الإتحادية في قوله «المدرب الوطني ألان بورت حدد القائمة التي سيعمل معها عند قدومه للجزائر في الأيام القليلة القادمة ووضع البرنامج الذي سيتبعُه، البداية ستكون نهاية الشهر الجاري مع الفريق (ب) لأنه مُقبل على المشاركة في الألعاب الأفريقية أوت القادم بالمغرب بحكم تواجد بعض الأسماء من الفريق (أ) بما أن التركيز الأكبر سيكون على هذا الأخير».
أضاف لبان قائلا «أما بالنسبة للعمل مع الفريق الأول سيكون بداية من شهر جويلية القادم من خلال برمجة أول تربص مع المجموعة والذي سيكون متبوعا بمواعيد أخرى مماثلة، بهدف ضمان أفضل تحضير للاعبين سواء في الجانب البدني أو المعنوي إضافة للتركيز على ضمان وجود التنسيق بين اللاعبين حتى يكون لعب جماعي ومُتكامل».
واصل مُحدثنا في ذات السياق «لدينا أهدافا واضحة مع المدرب الجديد ألان بورت خلال العقد الذي سيجمعنا إلى غاية 2021 والتي تتمثل أساسا في إسترجاع المراتب الأولى ضمن البطولة الأفريقية، والعودة للمشاركة في البطولة العالمية وكذا الخروج بأفضل نتيجة من الألعاب الأفريقية بالمغرب مع الفريق (ب) وفي نفس الوقت هناك نقطة مهمة تتمثل في كسب مجموعة قوية تملك الخبرة والتجربة لأننا سنحتضن البطولة الأفريقية 2024».
إحتضان البطولة الأفريقية للأندية إضافة لكرة اليد الجزائرية
إعتبر رئيس الإتحادية نيل الجزائر شرف تنظيم منافسة كأس السوبر الأفريقية لسنة 2020 بالمُهمة لكرة اليد الجزائرية في قوله «هدفنا الحالي في الإتحادية هو إعادة كرة اليد الجزائرية للواجهة على كل الأصعدة ولهذا سنعمل على ضمان أفضل جاهزية لإحتضان مواجهة كأس السوبر الأفريقي، في طبعتها الـ 27 التي ستجمع بين نادي نجم الساحلي التونسي والزمالك المصري مطلع أفريل القادم بالعاصمة في قاعة حرشة أو بالقاعة البيضاوية سنحسم في هذه النقطة مُستقبلا».
واصل لبان قائلا «ستليها مباشرة الطبعة الـ 36 للبطولة الأفريقية للأندية رجال وسيدات ومن المُنتظر أن نشارك بثلاث فرق لدى الصنفين وسنحسم في أسماء المعنيين مستقبلا، لأن الموعد جد هام وبقي غائبا عن الجزائر لمدة 20 سنة كاملة لهذا سنعمل على إستغلال الفرصة التي تعد جد مهمة بالنسبة لكرة اليد الجزائرية حتى نرتقي أكثر من ناحية المستوى بما أنها ستكون في فترة جد مهمة».