توج الحارس الـ جزائري خليفة غضبان، بدوري أبطال أوروبا لكرة اليد، مع فريقه المقدوني فاردار، في المباراة النهائية التي جمعته بنادي فيسبر المجري.

والتي إنتهت بنتيجة 27-24 بمدينة كولون الألمانية، وهو اللقب الثاني في تاريخ النادي المقدوني، بعدما كان قد فاز بلقبه الأول سنة 2017.

وإحتفل إبن البليدة مطولا بالراية الوطنية، بدعد دخوله التاريخ من أوسع الأبواب، خاصة وأنه يعتبر سادس لاعب عربي وثاني جزائري يتوج بهذه المسابقة.

تجدر الإشارة إلى أن إبن البليدة كان لاعبا سابقا في المجمع البترولي.