حظيت جمعيّة « الشباب الرّياضي لكرة السّلة لولاية تبسّة «، بتكريم  من والي الولاية عطا الله مولاتي، في سهرة رمضانية، بمناسبة تحقيقها نتائج ايجابيّة مكّنته من الصّعود إلى القسم الوطني الثّاني، وذلك لأوّل مرّة في تاريخ الرّياضة في ولاية تبسة .. وحفل التكريم  أقيم تخليدا لروح احد مؤسّسي رياضة كرة السلّة بتبسّة، الفقيد «عبد القادر بوكوبة».
بالمناسبة هنّأ والي الولاية، أعضاء الفريق، لاعبين ومسيرين وداعمين ومشجّعين، على هذا الانجاز التاريخي، والتزم عطا الله «بالمرافقة المستمرّة لجميع الفرق الرّياضية بالولاية الفرديّة والجماعيّة، شرط تحقيق الأفضل، كما وعد» فريق كرة السلّة بتوفير الدّعم المادّي والمعنوي وتقديم كل المحفّزات من اجل تحقيق نتائج أفضل، وحث في ذات السياق الوصاية متمثلة في مديريّة الشّباب والرّياضة،» بتسريع الإجراءات التّقنية بغرض توفير قاعة رياضيّة لفائدة الفريق، والعمل على تجهيزها مع بداية الموسم الرّياضي المقبل، مع التكفّل بالفريق، وضمان الرّعاية اللاّزمة للصّعود إلى القسم الوطني الأوّل «.