اعتبر رئيس الاتحادية الجزائرية للرياضة المدرسية، عبد الحفيظ إيزم، اليوم الثلاثاء ان النتائج التي حققها الرياضيون الجزائريون خلال، البطولة العالمية المدرسية لألعاب القوى “جون هوبرت” لفئة الأشبال بمدينة سبليت الكرواتية (14 – 19 ماي)، “مشرفة” مؤكدا ان هؤلاء الشبان “يستحقون كل العناية و الاهتمام”.

وأوضح إيزم “حقق العداؤون الجزائريون نتائج مشجعة وحطموا أرقام قياسية شخصية لهم، كما أثبتوا قدراتهم أمام أقوى الفرق العالمية، ولعل أحسن نتيجة حققتها المشاركة الجزائرية هو احتلال المنتخب الذكور للمركز الثامن في الترتيب العام للمنتخبات وهناك بعض العناصر التي احتلت المراكز الاولى في اختصاصاتهم”.

وأضاف “هناك عدائين يمتلكون امكانيات وجب صقلها وهم بحاجة الى تدريبات واهتمام أكثر، وهم بذرة لرياضيين سيحققون نتائج جيدة في المستقبل”.ومعلوم أن هذه البطولة قسمت إلى قسمين: منافسات خاصة بالمنتخبات وأخرى ما بين المدارس.

وفي ترتيب المنتخبات ذكور احتلت الجزائر المركز الثامن من بين 19 بلدا، برصيد 780 نقطة، أما لدى الفتيات، فقد احتل الفريق الجزائري المرتبة 13 من بين 18 منتخبا، حاصدا 670 نقطة.

ولدى المدارس، حلت ثانوية “بوراشد” (عين الدفلى) للذكور، في المرتبة 23 من بين 26 مدرسة، برصيد 531 نقطة، أما عند الإناث، فقد اكتفى فريق ثانوية بسكرة بالمركز 22 وما قبل الأخير، بمجموع 425 نقطة.

وأفاد إيزم “في 2010 شاركت الجزائر في بطولة العالم بإستونيا، والنتائج لم تكن في المستوى المطلوب نظرا للمستوى العالي الذي ميز تلك الطبعة، وهذه المرة، فبالرغم من المردود القوي للمشاركين، إلا أن رياضيينا حققوا نتائج مشرفة تستحق التشجيع، علما أننا البلد الافريقي الوحيد الذي حضر هذا المونديال”.

ولعل أبرز نتيجة حققها الجزائريون، كانت في سباقي 800 متر و 1500 متر.

وتحصل غواند محمد  المركز الاول في سباق 800 متر محققا زمنا قدره (1د و 48 ثا و 86 ج) متبوعا بكل من بالبرازيلي تومبوليم بيدرو (1د، 52ثا و 54ج)   Tombolim Pedro   والانجليزي هيغينز جاك (1د، 53ثا، 43ج)  Higgins Jackاما النتيجة الاخرى، تعود الى عيسى لفيلف في سباق 1500 متر، حيث تحصل على المرتبة الثالثة، بزمن قدره (3د، 59ثا، 62ج) اما المركزين الاول والثاني فعادا الى البرتغالي باروس إيتسون (3د، 51ثا، 93ج)  Barros Etson   والفرنسي ديسميت مارتين (3د، 56ثا، 48ج)  Desmidt Martin.

وشاركت الجزائر ب24 عداء من بينهم 12 من الفتيات في هذه البطولة العالمية، في كل من اختصاصات: 100متر، 200 م، 400 م، 110م حواجز (ذكور)، 100 م (إناث)، 300م حواجز (ذكور-إناث)، 800 م، 1500م، 3 آلاف متر، الوثب العالي، القفز الطويل، القفز الثلاثي، رمي الرمح ومي الجلة.

وقسم الوفد الجزائري الى قسمين: 12 عداء (6 فتيات) في المنتخبات و12 (6 اناث) ما بين المدارس.

وقاد الوفد الوطني المدير الفني المكلف بالرياضات الفردية، رشيد حفصاوي، وثلاثة مدربين ويتعلق الامر بكل من يحي سويسي (بسكرة)، قوادري نور الدين (عين الدفلى)، فرحات عازم (تيزي وزو).

واقتطع الرياضيون ال 24 تأشيرة تأهلهم للموعد العالمي خلال منافسات الكأس الوطنية لألعاب القوى التي جرت من 2 الى 5 أبريل الفارط بسوق الاثنين (بجاية).وعرف الحدث العالمي المدرسي مشاركة قرابة 900 رياضي يمثلون 40 بلدا.