احتفظ فريق المجمع الرياضي البترولي على لقب البطولة الوطنية لكرة السلة (رجال) اثر فوزه على نادي سطاوالي بنتيجة (102- 68 ، الشوط الاول 59- 34) في نهائي الموسم 2018-2019 الذي جرى ليلة السبت الى الاحد بالقاعة البيضوية بالمركب الاولمبي –محمد بوضياف- الجزائر.

ويعد اللقب ال20 والسادس على التوالي بالنسبة للتشكيلة “البترولية”، علما ان اول بطولة ينالها تعود الى عام 1983 تحت التسمية السابقة (مولودية الجزائر).

وفي “اعادة” لنهائي السنة الماضية، سيطر الفريق “النفطي” بالطول والعرض على نظريه العاصمي، في لقاء سار في اتجاه واحد، متفوقا فيه بفارق 34 نقطة.

وعمق “خماسي” المجمع الفارق منذ بداية الربع الاول الذي انهاه لصالحه ب(29-19)، اعتمادا على عناصر الخبرة في صفوفه الذين كانوا سدا منيعا امام لاعبي المحور لتشكيلة اسطاوالي، خصوصا من خلال المحاولات الثانية عن طريق محمد صديق واسامة عقون.

وفي الربع الثاني، تمكنت عناصر اسطاوالي من العودة وتقليص الفارق بفضل تسديدات خارج المنطقة التي تمنح ثلاث نقاط والتي سجلها في عدد من المناسبات اللاعب حميد دكاكن، غير ان الدفاع القوي للمجمع سمح لفريقه بالابتعاد في النتيجة بواقع (59-34) قبل نهاية الشوط الاول.

ومع بداية المرحلة الثانية، استطاعت عناصر اسطاوالي، المدعمة بانصارها، تقليص الفارق الى 13 نقطة (64-51)، مستغلة فترة فراغ المنافس الذي اضاع عددا من الكرات.

وبعد عدد من الاوقات المستقطعة التي طلبهم مدرب الفريق، سجل لاعبوا المجمع قفزة نوعية وتولي زمام الامور، متقدمين ب26 نقطة مع نهاية الربع الثالث (70-56).

اما الربع الرابع فلم يكن سوى “شكلي” بالنسبة للاعبي المدربين سفيان بولحية وهاروني فرج الله، امام تشكيلة اسطاوالي التي انهارت بدنيا.

وبعد بداية موسم صعبة، عرفت احتلال المجمع البترولي للمراكز الوسطى اثر تسجيله لاربع هزائم، تمكن حامل اللقب من الاحتفاظ بتاجه الوطني للمرة السادسة على التوالي.