حضي نادي ورقلة لكرة السلة المتوج بالبطولة الوطنية لذوي الإحتياجات الخاصة (إناث) للموسم الرياضي الحالي 2018/2019 بتكريم من طرف السلطات الولائية خلال حفل رمزي نظم سهرة الأحد بمقر الولاية.

وتم خلال مراسم هذه السهرة الرمضانية الحميمية تكريم أعضاء الناديين من لاعبين وطاقم فني وإداري بحضور إطارات الولاية وعدة وجوه يمثلون الأسرة الرياضية بالمنطقة ومنتخبين محليين.

وفي سياق متصل أكد مسيرو نادي ورقلة لكرة السلة لذوي الإحتياجات الخاصة (إناث) الذي أحرز مؤخرا على لقبه 13 من البطولة الوطنية على التوالي بعد فوزه بدورة اللقب، على ضرورة ترقية ممارسة رياضة كرة السلة لفئة ذوي الإحتياجات الخاصة بالمنطقة، وفقا للمعايير المعمول بها وذلك بغية المساهمة في اكتشاف المواهب الجديدة القادرة على الدفاع عن الألوان الوطنية في المحافل الدولية.

ومن جانبه أبرز والي الولاية عبد القادر جلاوي أهمية هذه المبادرة التي من شأنها تشجيع الجهود الحثيثة للفريقين على طول الموسم الرياضي 2018-2019.

وكان هذا الحفل فرصة اغتنمه ممثلو الحركة الرياضية لطرح بعض الإنشغالات سيما ما تعلق منه بنقص الهياكل الرياضية والإمكانيات المادية، مجددين مطلبهم المتمثل في دعم الفرق الرياضية بالمنطقة، بالإضافة إلى إنشاء قسم هواة لكرة القدم خاص بمنطقة الجنوب الشرقي.