اكتفى المنتخب الجزائري للتنس (اناث)، بالمرتبة السابعة في منافسة “فيد كاب”-2019 (المجموعة الثالثة / منطقة أوروبا-إفريقيا) التي اختتمت فعاليتها بفنلندا، عقب فوزه على إيسلندا (2-0) في مباراة ترتيبية.

وتمكنت الجزائرية إيناس بكرار من الفوز أمام أنا صوفيا غرونهولم في اللقاء الفردي الأول بنتيجة 7-6 (5)، 6-3.

من جهتها، فازت ياسمين بوجادي أمام إريس ستوب بواقع شوطين مقابل صفر (6-0، 6-1).

وكانت القرعة قد أوقعت المنتخب الجزائري في الفوج الثاني عن المنطقة “أ” إلى جانب قبرص (خسارة 3-0)، كوسوفو (خسارة 2-1)، مقدونيا (خسارة 3-0) والكونغو (فوز 2-0).

وأنهى المنتخب الوطني مشواره في دور المجموعات في المرتبة الرابعة وهذا ما جعله ينافس إيسلندا في لقاء ترتيبي من أجل المرتبة السابعة.

وضم ”الخضر” في صفوفهم كل من أميرة بن عيسى، ياسمين بوجادي وإيناس بكرار،تحت تأطير قائدة الفريق، نبيلة بوشابو.

وتمكنت فنلندا (البلد المنظم) من ضمان تأشيرة الصعود عن المنطقة “أ” بعد فوزها أمام قبرص (2-0).

وبعدما كانت تقسم بلدان المستوى الثالث الى أربع مجموعات (الأولى، الثانية، الثالثة والرابعة) والتي كان يلعب الفائزون فيها دورة اللقب لتحديد المنتخبين اللذين يرتقيان الى المستوى الثاني، تم تغيير طريقة التوزيع منذ طبعة 2018 و أصبحت المنافسة تجرى في منطقتين (“أ” و “ب”) .

خلال هذه الطبعة، جرت مباريات المنطقة “أ” بالعاصمة الفنلندية هلسنكي، أما المنطقة “ب” فنظمت بمدينة أولسينج (مونتينيغرو).وضمت المنطقة “أ” كل من فنلندا، قبرص، ايسلندا، كوسوفو، ليتوانيا، مالطا، مقدونيا، الكونغو والجزائر، أما المنطقة “ب” فتشكلت من النرويج، مصر، أرمينيا، المغرب، إيرلندا، مونتينيغرو، كينيا و أوغندا.

بالنسبة للمنطقة ”ب”، فإن مصر هي من ضمنت الصعود بعد فوزرها أمام النرويج في اللقاء الفاصل.

في طبعة 2018 التي جرت من 16 الى 21 ابريل بالمنزه (تونس)، انهت الجزائر الترتيب العام في المركز السادس.

وتعادل دورة “فيد كاب”، المخصصة للإناث، كأس “ديفيس” عند الذكور.