يعتبر رئيس رابطة ولاية بسكرة, خير الدين برباري, المترشح الوحيد لمنصب رئيس الاتحادية الجزائرية للدراجات, التي ستنعقد جمعيتها العامة الانتخابية, يوم السبت 27 أبريل (00ر10 سا) بالمركب الرياضي “أحمد غرمول” (الجزائر العاصمة).

واختتمت عملية إيداع ملفات الترشح اليوم الاثنين على الساعة 00ر15, في حين ينطلق عمل لجنة الطعون صبيحة غدا الأربعاء قبل أن يختتم في اليوم الموالي (الخميس) على الساعة 00ر14. بعدها يتم نشر قائمة المترشحين المقبولين لرئاسة الاتحادية.

وفي اتصال مع “واج”, أكد خير الدين برباري, نائب رئيس الهيئة الفيدرالية ورئيس رابطة بسكرة, على “إرادته للترشح لرئاسة الاتحادية بهدف إعادة الدراجة الجزائرية إلى مكانها الحقيقي على المستوى الوطني بالدرجة الأولى, ثم على الساحة الجهوية والدولية والبحث على التأهل إلى البطولات العالمية والألعاب الأولمبية”.

“بصفتنا أعضاء بالمكتب السابق, نسعى لمواصلة العمل الذي انطلقنا فيه قبل 20 شهرا بإضافة التصحيحات اللازمة. برنامجنا يرتكز على إعطاء الأولوية للرابطات الولائية, بخصوص ظروف عملهم من ناحية الإمكانيات ونشاطاتهم لتطوير اللعبة عبر إبراز المواهب الشابة وتأطيرهم وتحسين نتائجهم”, أوضح المتحدث.

واعتبر برباري أن “المديرية الفنية الوطنية كانت بمثابة نقطة الضعف منذ الانتخابات الماضية, وهو ما أثّر على شغل الاتحادية ولهذا سنعمل على أولوية تنصيب مدير فني وطني سيحظى بالأهمية اللازمة, مع تعيين مدير للفرق الوطنية, مدير التنظيم الرياضي, مدير المواهب الشابة, ومدير التطوير الرياضي والتكوين”.

وسيخلف الرئيس الجديد الذي سيتم انتخابه يوم السبت القادم الرئيس المستقبل, مبروك بوقربوعة, الذي انسحب شهر نوفمبر 2018 لأسباب “شخصية وصحية”, عقب انتخابه 16 فبراير 2017.