عيّنت المستشارة الرياضية، أسماء بن مسعود في منصب مديرة فنية وطنية لدى الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية حيث ستتكفل بالإشراف على مدرستي الكارتينغ والموتو كروس، حسبما علم الخميس من الهيئة الفديرالية.

وصرح رئيس الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية ، كريم بن حميش  أن المديرة الفنية الوطنية الجديدة، “ستتكفل بملف التكوين وترافق المواهب الشابة على مستوى مدرستي  الكارتينغ بالشراقة والموتو كروس بمضمار زرالدة( الجزائر العاصمة)”، مشيرا الى  ان هيئته “مرغمة على  الاستعانة بخريج المدرسة العليا لعلوم وتكنولجية الرياضة مثلما تنص عليه  القوانين.”

واضاف التقنية بن مسعود” غير مختصة في الرياضات الميكانيكية الا اننا” سنقوم بمساعدتها لتكوّن نفسها بنفسها في الاختصاص الرياضي الذي افتقد الى مدير فني وطني لعدة سنوات.”