نصبت الجمعية العامة الاستثنائية للاتحادية الجزائرية للدراجات، لجان الترشيحات والطعون، تحسبا للانتخابات الخاصة بمنصب رئاسة الهيئة الفيدرالية، بالمركب الرياضي “أحمد غرمول” (الجزائر العاصمة).

وكان مقررا إجراء الجمعية العامة الاستثنائية للاتحادية الجزائرية للدراجات، أمس الخميس بنفس المكان، لكنها تأجلت بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

وعين الأعضاء العشرون للجمعية العامة الذين حضروا الاشغال، توفيق عيساوي، على رأس لجنة الترشيحات، وسيساعده دين بوياكور و بولقوماري بوعبد الله.

وسيترأس لجنة الطعون محمد سعيد عبد العظيم، بمساعدة جمال الدين نوراني وأحمد زرقين، بينما يتواجد الأمين العام للاتحادية كعضو ضمن اللجنتين.

وصرح ل “واج” نائب الرئيس عباس فرتوس، الذي يترأس الاتحادية بالنيابة، إلى غاية انعقاد الجمعية العامة الانتخابية “تنطلق عملية إيداع عملية الترشيحات يوم السبت إلى غاية الاثنين على الساعة 00ر15 (تاريخ وساعة غلق فترة الترشيحات).

ويوم الثلاثاء تجتمع اللجنة على الساعة 00ر11 لينطلق عمل لجنة الطعون صبيحة الأربعاء قبل أن يختتم في اليوم الموالي (الخميس) على الساعة 00ر14. بعدها يتم نشر قائمة المترشحين المقبولين لرئاسة الاتحادية”.

وبرمجت الجمعية العامة الانتخابية للاتحادية الجزائرية للدراجات التي تضم 43 عضوا يوم السبت 27 أبريل (00ر10 سا) بالمركب الرياضي غرمول.

“نتمنى أن يتحد أعضاء الجمعية العامة والعائلة الكبيرة لرياضة الدراجات الجزائرية حول هدف واحد والعمل لصالح هذا التخصص الذي يمر بفترة عصيبة بعد إستقالة رئيس الفيدرالية”، بهذا اختتم فرتوس حديثه.

وسيخلف الرئيس الجديد الذي سيتم انتخابه يوم السبت القادم الرئيس المستقبل، مبروك بوقربوعة، الذي انسحب شهر نوفمبر 2018 لأسباب “شخصية وصحية”، عقب انتخابه 16 فبراير 2017.