تم خلال مطلع السنة الجارية إطلاق برنامج لتطوير وترقية الرياضات الجبلية بالحظيرة الوطنية للأرز ببلدية ثنية الحد (تيسمسيلت) ، حسبما أفاد به رئيس النادي الهاوي للدرجات الهوائية الجبلية لذات الجماعة المحلية صاحب المبادرة.

وأوضح مولاي عبد المجيد لوأج على هامش الدورة الوطنية السادسة للدراجات الهوائية الجبلية والمشي والتخييم التي اختتمت بغابة “المداد” أن هذا البرنامج المعد بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة ودار حظيرة الأرز يشمل تنظيم دورات تكوينية للشباب

في اختصاصات رياضة الدراجات الهوائية الجبلية وتسلق الجبال والتزحلق على الثلج فضلا على العدو الريفي والمشي بالمرتفعات.

وستقام ضمن نفس البرنامج غير المحدد زمنيا تظاهرات تعنى بالرياضة الجبلية على مستوى حظيرة “المداد” إلى جانب تشجيع شباب المنطقة لاسيما المنخرطين بالمرافق الشبانية بالولاية على إنشاء نوادي لنشاطات الدراجات الهوائية والتزحلق والمشي والتجوال وتسلق الجبال.

وستبرمج بالمناسبة خلال الموسم الرياضي والشباني الجاري أول بطولة محلية لهواة الرياضات الجبلية بالولاية والتي سيتم من خلالها انتقاء المواهب الشابة بغية إنشاء جمعية ولائية تعنى بهذا النشاط .

وسيتم أيضا إنجاز فيلم ودليل ترويجيين للمؤهلات التي تزخر بها الحظيرة الوطنية للأرز بثنية الحد في مجال ممارسة الرياضات الجبلية.

للإشارة تميز اليوم الختامي من الدورة الوطنية السادسة للدراجات الهوائية الجبلية والمشي والتخييم بالحظيرة الوطنية للأرز بثنية الحد بإقامة حفل تكريمي على شرف المشاركين في التظاهرة.

وتضمن برنامج هذه التظاهرة المنظمة طيلة يومين بمبادرة من النادي الهاوي للدرجات الهوائية الجبلية لبلدية ثنية الحد بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة تنظيم سباق غير تنافسي لهواة رياضة الدراجات الهوائية الجبلية بداخل غابة “الأرز” إضافة رحلة تجوال مشيا على الأقدام على مسافة 10 كلم لاكتشاف المواقع الطبيعية الخلابة التي يزخر بها هذا الفضاء الطبيعي إلى جانب التخييم على مستوى منطقة “ساحة المفترق” بمرتفعات حظيرة “المداد” أين أقيمت أنشطة ثقافية وفنية وترفيهية.

وعرفت هذه الدورة مشاركة أزيد من 400 شاب ينتمون لنوادي هواية المشي والتخييم ورياضة الدراجات الهوائية الجبلية من 17 ولاية.