علم من الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى أن المنتخب الجزائري لألعاب القوى سيكون  ممثلا بــــ 23 عداء من بينهم 9 عداءات في البطولة العربية لألعاب القوى المقررة من 5 إلى8 أبريل بالعاصمة المصرية القاهرة.

و اختارت المديرية الفنية الوطنية العدائين الآتية أسماؤهم في صنف الذكور : محمود حمودي (100 م) ،  سليمان مولة و فتحي بن شاعة (400م و 4×400م)و أسامة شراد في اختصاص الـــ (800 م) أمّا   أمين بوعناني و لياس مقدل فسيمثلان الجزائر  في الــــ (110 م/حواجز) ، أما كلا من   عبد المالك لحولو و صابر بوكموش (400م/حواجز و 4×400 م) فيما أختير  محمد عامر و أيمن صبري في اختصاص (20 كلم/مشي) و  محمد الطاهر ياسر تريكي في تخصص  (الوثب الطويل و الوثب الثلاثي) و هشام شراب ممثلا للجزائر في (القفز بالزانة) ،  محمد أمين فضيل (الوثب العالي) ،  و ميلود لعرج (4×400 م .

أمّا عن ممثلات الجزائر في هذه البطولة فقد اختارت اللجنة كل من سلوى أثينة بوعكيرة في تخصص الـــ  (1.500م) و لبني بن حاجة في الـــ  (400م حواجز) ، أما في رياضة المشي فقد اختير لهذه المنافسة سعاد عزي و بريزة غزلاني في مسافة (20 كلم/مشي) ، أمّا في الوثب العالي فتمثل البلاد كلا من يسرى عرار و خديجة عامر  أما في رمي المطرقة فالتمثيل الجزائري مرهون بزوينة بوزبرة و زهراء تاتار فيما تمسك  برمي الصحن نبيلة بوناب.

ونجح كل من محمد أمين فضيل و نبيلة بوناب في تحقيق الحد الأدنى المطلوب للمشاركة في المنافسة العربية و ذلك في “يوم النخبة” الذي جرى السبت الماضي بملعب سوق الإثنين ببجاية ،  فيما اختير باقي العدائين على ضوء نتائجهم المسجلة خلال عام 2018 .

ويسعى المنتخب الجزائري الخضار بالقاهرة أن يسجل أحسن النتائج سواء لدي ارجال أو السيدات.