يخوض بطل العالم الجزائري في الفنون القتالية المختلطة، محمد سايح، شهر جويلية المقبل، منازلة احترافية بالجزائر العاصمة، الاولى له في تاريخ هذه الرياضة بالجزائر.

وأوضح الطاقم المشرف على سايح ، في ندوة صحفية نشطها بالجزائر العاصمة ، قائلا: ” لا نعرف بعد، إسم المنافس ومكان إجراء المنازلة”.

 سايح (28 سنة)، -المولود بفرنسا ومن عائلة تنحدر من حي باب الوادي الشعبي-، يعتبر حاليا بطل العالم لفئة  OFC ويحصي في سجله 14 منازلة احترافية : سبعة انتصارات ، ست هزائم  وتعادل واحد.

وأشار احد افراد طاقم الملاكم : ” مبدئيا كنا سننظم المنازلة، شهر ابريل المقبل ، لكن هذا غير ممكن لان هذه الفترة تتزامن مع اجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة بالجزائر، مضيفا، ” اقترحنا على سايح  شهر مايو المقبل لتنشيط المنازلة ،لكنه رفض  لان هذه الفترة تتزامن مع شهر  رمضان الكريم  واخير اجلناها الى شهر يوليو.”

ولتنظيم المنازلة بالجزائر، كان على سايح الانضواء تحت لواء الاتحادية الجزائرية للكيك بوكسينغ والرياضات  المشابهة والذي قدم لها رفقة طاقمه بالمناسبة، تشكراته للدعم الممنوح.

وطمأن بطل العالم السابق للكاراتي دو، رضا بن قدور -المستشار لدى وزارة الشباب والرياضة  الذي حضر بالمناسبة الندوة الصحفية- ، الملاكم سايح  ” بالدعم الكلي الذي سيتلقاه من الهيئات الرياضية الوطنية”  وعلى رأسها الوزارة الوصية.

وتحدث سايح عن برنامجه الآني ، قائلا: ” يتوجب علي الرجوع الى فرنسا في اقرب وقت ممكن لمواصلة التحضيرات ، تحسبا للمنازلة التي سأخوضها يوم 21 ابريل المقبل بسلوفينيا. سـأواجه منافس بولوني من اجل نيل لقب PFC.

واستطرد مختتما كلامه :”منافسي المقبل، ذو خبرة ، فقد خاض 30 منازلة احترافية ، لكن حضّرت للمنازلة جيدا وبإمكاني الفوز بالمنازلة”.