دعا وزير الشباب والرياضة محمد حطاب مساء يوم السبت بسعيدة الى ضرورة التركيز على تكوين الشباب في المجال الرياضي تكوينا “نوعيا” وانتقاء المواهب الشابة لتطوير الرياضة بالوطن.

وأوضح الوزير لدى اشرافه على تدشين ملعب جواري لكرة القدم بالعشب الاصطناعي بحي “سرسور” بمدينة سعيدة في إطار اليوم الأول من زيارته التفقدية الى الولاية أن “التكوين في مختلف التخصصات الرياضية من شأنه أن يساهم بشكل عام في تطوير الرياضة بالجزائر”.

وذكر أن الدولة قامت بانجاز منذ سنة 1999 الى غاية اليوم 7.396 منشأة رياضية مشيرا الى أن “هذه المرافق التي جسدت في إطار برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة قد ساهمت في الاستثمار في العنصر البشري بشكل فعال”.

ومن جهة أخرى أكد السيد حطاب على ضرورة تعميم الانارة بتقنية “اللاد” على جميع المرافق الرياضية والشبانية الجديدة عبر الوطن.

وأشار الى أهمية استعمال هذه التقنية في ترشيد المال العام من خلال مساهمتها في اقتصاد ما نسبته 50 بالمائة من النفقات الاجبارية التي تدفعها السلطات الولائية لشركة توزيع الكهرباء والغاز.

كما أبرز الوزير لدى معاينته مشروع انجاز بيت الشباب ببلدية يوب أن إرادة السلطات المحلية بولاية سعيدة في انجاز المشاريع الرياضية أعطت دفعا قويا لاستكمال هذا المشروع مثمنا مجهودات سلطات الولاية في إعادة بعث هذا الهيكل الشباني الذي قاربت اشغال انجازه على نهايتها.

وتم تخصيص مبلغ 60 مليون دج لانجاز هذا المرفق المرتقب استلامه في شهر مارس القادم. وقد شهدت أشغال المشروع الذي انطلقت سنة 2013 توقفا بعدما تم تجميده قبل أن يتم رفع هذا الاجراء.

وأشرف السيد حطاب بمنطقة حاسي العبد بذات البلدية على تدشين ملعب جواري لكرة القدم يتوفر على أرضية مغطاة بالعشب الاصطناعي. كما قام بتدشين دار الشباب “الإخوة عقاب” ببلدية دوي تابث فضلا عن مقر مديرية الشباب والرياضة بعاصمة الولاية.

ويواصل الوزير زيارته التفقدية الى ولاية سعيدة غدا الأحد لليوم الثاني والأخير حيث يتوقع أن يشرف على وضع حجر الأساس لمشروع انجاز مسبح نصف أولمبي ببلدية أولاد ابراهيم وكذا تدشين توسعة الملعب البلدي لكرة القدم بالحساسنة.

كما يشمل البرنامج إعطاء اشارة انطلاق تكسية الملعب البلدي لكرة القدم بالعشب الاصطناعي ببلدية عين الحجر إضافة الى زيارة المركب الرياضي “13 أبريل 1958” بسعيدة.

وسيشرف الوزير أيضا على حفل تكريمي على شرف الرياضيين من الولاية المتفوقين في المنافسات الدولية والوطنية.