إعتبرت السباحة الصاعدة للمجمع النفطي البترولي صاحبة الـ 14 ربيعا إيمان زيتوني، النتائج التي حققتها خلال البطولة الوطنية المفتوحة في الحوض الصغير التي جرت مؤخرا بباب الزوار بمثابة خطوة مهمة لها من أجل المواصلة في العمل لرفع مستواها أكثر مستقبلا، بعدما تمكنت من تجاوز أثار الصدمة التي تعرضت لها على مستوى الرأس بسبب حادث مرور أدخلها العناية المركزة لعدة أيام، وهذا ما يعدّ دافعا معنويا لها للتألق مستقبلا.
ما هو تقييمك لمستوى البطولة الوطنية في الحوض الصغير؟
«إيمان زيتوني»: البطولة جرت في ظروف رائعة ميّزتها أجواء عائلية جمعت بين كل السباحين والسباحات من مختلف الفرق المشاركة في الموعد، هذا دليل على أنّ أسرة السباحة هي عائلة واحدة والمنافسة كانت عالية جدا ما أعطى حماسا ورفع المستوى الفني، والحمد لله الأمور كانت ممتازة وأنا جد سعيدة بتحقيق الميدالية الذهبية رغم صعوبة المأمورية بالنظر للأنني لم أحضر كما يجب للبطولة، ولم أقدم كل ما لديّ هذه المرة لأنه كان من المقرّر أن أعود لجو المنافسة بعد ثلاث أشهر على الأقل، لكن الأهم هو الصعود لمنصة التتويج ما يجعلني أرفع التحدي أكثر لتقديم الأفضل مستقبلا.
–  كيف تمكّنت من العودة للمنافسة بهذه السرعة؟
صحيح بعد الحادث الذي تعرضت له في نهاية السنة الماضية لم يكن من المقرّر عودتي إلى المسابح بهذه السرعة ولكن الحمد لله تمكنت من تجاوز مرحلة الخطر وعدت إلى أجواء المنافسة بعد التحضيرات التي قمت بها وفق برنامج خاص تدربت لأسبوع بمفردي، ثم إندمجت مع زميلاتي في الحوض والحمد لله حاليا أنا أسترجع مستواي بصفة تدريجية والدليل على ذلك مشاركتي في البطولة الوطنية وحققت توقيتا مقبولا رغم التنافس القوي بين السباحات من مختلف النوادي التي كانت تسعى للصعود لمنصة التتويج، ما يعدّ دافعا معنويا بالنسبة لي للمواصلة في العمل استعدادا للمواعيد القادمة بحول الله.
–  ما هي الأمور التي عجّلت بعودتك للمنافسة في المستوى العالي؟
كانت لدي رغبة قوية في العودة إلى الحوض رغم أنني كنت ما زلت تحت المتابعة الطبية إلاّ أني رفعت التحدي مثلما سبق لي القول، حيث كنت أتدرب في البداية بمفردي والفضل يعود للبرنامج الذي سطره لي الطبيب الذي كان يشرف على حالتي الصحية، ومن هنا أشكر كثيرا كل من ساعدني في العودة بهذه السرعة، عائلتي وكذا وزير الشباب والرياضة الذي زارني والإتحادية الجزائرية للسباحة وعلى رأسها حكيم بوغادو الذي كان إلى جانبي في كل الأوقات والحمد لله كل هذه الأمور جعلتني أتجاوز الإصابة التي تعرضت لها على مستوى الرأس بسرعة.
–  ما هو برنامج ايمان زيتوني؟
حاليا أتدرب بشكل منتظم وبعد النتائج المحقّقة في البطولة تمكّنت من الوقوف على مستواي البدني وسأعمل أكثر للعودة لما كنت عليه في السابق أو أفضل من ذلك، خاصة أنني على موعد من أجل المشاركة مع نادي تونسي في البطولة المحلية، وبعدها بطولة الجزائر في الحوض الكبير، كأس الجزائر، البطولة المغاربية التي ستكون في بلادنا، وكذا البطولة العربية والبطولة الأفريقية ما يعني أنني على موعد مع برنامج مكثف وفي المستوى العالي، هذا ما سيساعدني على العودة لتوقيتي الخاص بصفة تدريجية وأتمنى أن أشرف الألوان الوطنية.