عينت الاتحادية الجزائرية للفروسية التقني الجزائري، اليامين بن صغير، في منصب المدير الفني الوطني الذي بقي شاغرا لعدة سنوات ، قصد رسم سياسة رياضية تتماشى مع الاستراتيجية العامة للهيئة الفديرالية.

وأوضح بن صغير قائلا: ” لقد عهد إلي منصب المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية للفروسية . سأشرع اولا في الإحاطة بالاختصاص، ثم إعداد مخطط عمل محدّد ،يهدف الى إعطاء دفع للفروسية بالجزائر، حسب متطلبات الفريق المسيّر.”

وتقلد بن صغير – وهو لاعب سابق في الكرة الطائرة عدة مسؤوليات خلال مشواره الرياضي ،  سيما على مستوى الاتحادية الجزائرية للكرة الطائرة ، حيث  كان مديرا للفرق الوطنية ، ثم نائب المدير الفني الوطني، مكلف بالكرة الطائرة الشاطئية، قبل ان يستقيل خلال سنة 2018 ، بسبب ” قلة الاعتبار والدعم من طرف  بعض أعضاء الهيئة الفديرالية”.

وقال المدير الفني الوطني الجديد : ” أنا تقني وباستطاعتي العمل في أي اختصاص رياضي . المهم هو مقدرتي على رفع التحديات الرياضية. سأعمل أيضا على  التنسيق في عملي مع مجموع التقنيين الناشطين بالمديرية الفنية الوطنية والمساهمة في رسم السياسة الفديرالية من خلال ضمان تجسيدها على ارض الميدان  وتقييم النتائج الفنية.”

ومن بين اولويات المدير الفني الوطني، التكوين  وتطوير مستوى الإطارات، إحداث التنسيق في نشاطات الاتحادية الجزائرية للفروسية ومشاريعها  الرياضية مع توجيهات وزارة الشباب والرياضة.

وختم بن صغير قائلا: ”  أتمنى أن أجد ظروف العمل الضرورية لانجاز عملي على أكمل وجه . مهمتي لن تكون سهلة ، لكن بدعم  من رئيس الاتحادية وأعضاء  المكتب الأمور ستسير على أحسن وجه.