أكد رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، مصطفى براف، أن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم كان من بين الأشخاص الذين وقفوا ضده في انتخابات اللجان الأولمبية للقارة السمراء.

وقال براف، خلال مؤتمر صحفي، عقده اليوم الثلاثاء: “هناك أشخاص وقفوا ضد ترشحي في انتخابات اللجان ومن بينهم رئيس الاتحاد الإفريقي، كما أن هناك جزائريين وقفوا ضدي من خلال مقالاتهم”.

ووجد براف، منافسة في الانتخابات من طرف البوروندية ليديا نسيكيرا، حيث حصل على 34 صوتًا في الدور الثاني مقابل 20 صوتًا لمنافسته.

وأتم: “علينا رفع الراية الجزائرية في المحافل الدولية ومنصبي يسمح لي بذلك، وهدفي الآن هو مساعدة الرياضيين للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020”.