توج العداءان، يوسف عدوش (مركز تحضير المنتخبات العسكرية) وريهام سناني (جمعية الحماية المدنية)، بلقب الطبعة  الأولى للسباق الوطني على الطريق بغليزان (غرب الجزائر)، الذي جرى على مسافة 10 كلم، بين المحطة البرية السابقة ومقر المجلس الشعبي الوطني، بمشاركة حوالي 500 عداء.

واكمل منصة التتويج، عند الرجال، نبيل بن علي  الحناشي (مشارك حر) وعلي جودار (نادي عين الدفلى)، بينما لدى السيدات، ففازت جمعية الحماية  المدنية بكل المراتب، إذ عادت المرتبة الثانية والثالثة على التوالي ل مليكة بن دربال ونسيمة مسعودي.

وصرح رئيس رابطة ولاية غليزان لألعاب القوى، محمد شنوب : “نحن راضون على الطبعة الاولى التي عرفت مشاركة لابأس بها للعدائين و الظروف التي جرى فيها  السباق الذي نأمل في تطويره وان نعطيه طابعا مغاربيا قبل ان نمر الى مرحلة اخرى وهو استدعاء رياضيين ذوي مستوى عالي.

وأعطيت اشارة انطلاق السباق حوالي الساعة التاسعة صباحا، بحضور المدير الفني الوطني، عبد الرحمان مرسلي ، مدير المنتخبات الوطنية، عبد الكريم سادو  ومدير التنظيم الرياضي، مراد عبد  النوز.

ويتسلم اصحاب المراتب الاولى (رجال وسيدات)، منحا مالية تستفيد منها أيضا، فئات عمرية اخرى ورياضيي ذوي الاحتياجات الخاصة، حسب رئيس الرابطة.

النتائج الفنية : 

رجال:

1- يوسف عدوش (مركز تحضير المنتخبات الرياضية)

2- نبيل بن علي الحناشي (مشارك حر)

3- علي جودار  (نادي عين الدفلى)

سيدات:

1- ريهان سناسي  (جمعية الامن الوطني)

2- مليكة دربال  (جمعية الامن الوطني)

3- نسيمة مسعودي (جمعية الامن الوطني).