أعلن وزير الشباب والرياضة، محمد حطاب أنه تم الاستفادة من غلاف مالي أولي قدره 300 مليار سنتيم، خصص من طرف الحكومة الجزائرية لمرافقة النخبة الوطنية، تحسبا للاستحقاقات القادمة، سيما الألعاب الأولمبية-2020 بطوكيو، وألعاب البحر الأبيض المتوسط-2021 بوهران.

“تبعا لقرار رئيس الجمهورية بتخصيص غلاف مالي قيمته 400 مليار سنتيم لرياضيي النخبة الوطنية تحسبا للألعاب الأولمبية-2020 بطوكيو، والألعاب المتوسطية-2021 بوهران، استلمت مصالح الوزارة الشطر الأول المقدر بـ 300 مليار سنتيم، في انتظار باقي المبلغ الذي سيقسم على مدار ثلاث سنوات (2019، 2020 و2021)، وهو ما صرح به حطاب بالجزائر، خلال لقاء عمل مع مدراء الشبيبة والرياضة لـ 48 ولاية.

وحسب الرجل الأول في قطاع الرياضة، “هذه الإعانة ستمس 23 اتحادية رياضية أولمبية قادرة على افتكاك ميداليات أثناء موعدي طوكيو و وهران”.

وأضاف حطاب قائلا : “النتائج التي أحرزها رياضيونا خلال الألعاب الأولمبية للشباب 2018، أعطتنا فكرة حول مؤهلاتهم وكذا العمل المنجز من قبل اتحادياتهم، وذلك بهدف رسم ورقة طريق، تحسبا للاستحقاقات القادمة”.

وترأس وزير الشباب والرياضة، اليوم السبت، لقاء عمل جمعه بمدراء الشباب والرياضة لجميع ولايات الوطن (48)، لمراجعة المحاور الكبرى للسياسة الوطنية وبرنامج هذا القطاع.