انطلقت اليوم السبت بوهران فعاليات كأس القارات لبناء الأجسام والحمل بالقوة في موعد تحتضنه الجزائر وإفريقيا لأول مرة في التاريخ، وبمشاركة 91 رياضيا يمثلون 12 دولة.
وأعطى وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، إشارة انطلاق هذه التظاهرة، حيث شكر في كلمته الافتتاحية الاتحادية الجزائرية المعنية التي يرأسها موسى ميساور على مبادرتها التي سمحت للجزائر باحتضان تظاهرة عالمية جديدة أثبتت من خلالها على أنها تحوز على الإمكانيات اللازمة لتنظيم دورات رياضية دولية كبيرة.
وذكر الوزير بالمكانة الخاصة التي يحتلها المنتخب الجزائري لهذه الرياضة على المستويين القاري والعالمي، بدليل الألقاب الإفريقية السبعة التي يحوز عليها وحصد عناصره لميداليات من مختلف الأنواع في بطولات عالمية كبيرة سمحت للجزائر بأن تحتل الصف الثامن على المستوى الدولي.
واعتبر ولد علي بأن المشاركة الواسعة للرياضيين العالميين في هذه التظاهرة ستكون سانحة بالنسبة للممثلين الجزائريين للاحتكاك بمنافسيهم واكتساب مزيدا من الخبرة تحسبا لمواعيدهم المقبلة، مؤكدا في نفس الوقت بأن إقامة كأس القارات بالجزائر سيساهم أيضا في انتشار أفضل لهذه الرياضة بين الشباب الجزائري.
وإضافة إلى الجزائر، التي تشارك بثلاثة منتخبات (أ وب والآمال) بمجموع 70 رياضيا، يتنافس في البطولة أيضا ممثلون عن كل من مصر وجمهورية التشيك وبولونيا وبلجيكا والمغرب وقطر والعربية السعودية و فرنسا وليبيا وتونس وإسبانيا.
وخصصت الفترة الصباحية لإقامة التصفيات، فيما ستجري النهائيات خلال الفترة المسائية. وتختتم البطولة بتوزيع الكؤوس والميداليات على الفائزين، إضافة إلى تسع بطاقات محترفة للثلاثة الأوائل في الاختصاصات الثلاث للمنافسة.