قامت الاتحادية الجزائرية للايكيدو التي مرت سنة على تأسيسها بإنشاء ست رابطات ولائية والتحضير جار لتأسيس 20 أخرى في غضون الأشهر القليلة المقبلة بالإضافة إلى فتح قطب تطوير جديد للرياضة بولاية الشلف، حسب ما أكده النائب الأول للهيئة الفيدرالية، ناصر رويبح.

و أوضح المسؤول الفيدرالي : “الرابطات الولائية المنشأة لحد الآن هي البليدة، قسنطينة، سكيكدة، عنابة، باتنة و ورقلة و التحضير جار لتأسيس 20 رابطة أخرى قريبا بالإضافة إلى فتح قطب تطوير للأيكيدو بولاية الشلف في انتظار تدشين اثنين آخرين بولاية ايليزي (الجنوب) وقالمة (الشرق)، تحت إشراف خبراء المديرية الفنية للهيئة الاتحادية”.

و ذكر الخبير الدولي في هذا الفن القتالي أن الاتحادية الجزائرية قامت في الأشهر الأولى من تأسيسها بتنظيم 25 اجتماعا يندرج في إطار تكثيف اللقاءات التحسيسية وتحضير الأندية لتأسيس الرابطات الولائية للايكيدو بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة لكل ولاية.

وقال في هذا الشأن: “عملنا الميداني لتأسيس الرابطات المذكورة بدأ قبل تأسيس الاتحادية. ثم بمجرد حصولنا على الاعتماد بدأنا بسرعة في عقد جمعياتها العامة  التأسيسية وتنصيب رؤسائها، أما اقطاب التطوير الرياضية فسيشرف على تأطيرها في البداية الأساتذة الجزائريون للايكدو.”

وأضاف التقني الجزائري : “في البداية سأعكف أنا وعدد من التقنيين الاكفاء على تدريب المبتدئين في هذه الأقطاب لمدة سنة وفي نفس الوقت نقوم بتكوين خلية من المكونين بما فيه الاستعانة بالإطارات المتواجدين بهذه الولايات حيث ستعود إليهم فيما بعد مهمة تأطير الشباب محليا أي بالمدن القريبة من هذه الأقطاب”.

وتطرق رويبح إلى مشروع آخر يتعلق بالجانب التنظيمي وهو بعث مدرسة وطنية لإطارات الايكيدو بأربع جهات للوطن (وسط، شرق، غرب وجنوب) وهو “فضاء للتكوين والاحترافية يوضع تحت تصرف أساتذة الايكيدو بالجزائر ورؤساء الأندية”. و من أهداف هذه المدارس “تسريع وتيرة الرسكلة و  تكوين المؤطرين الناشطين ومنهم ذوي الأحزمة السوداء والمدربين الراغبين في أن يصبحوا مؤطرين مع دعمهم ثقافيا وعلميا”.

على صعيد آخر، ستشرف الاتحادية الجزائرية للايكيدو على تنصيب مختلف لجانها منها لإعداد برامج التربصات، التكوين، الرياضة النسوية و التطوير بالجنوب، اذ يتوجب على كل رئيس لجنة تقديم مخطط عمله لمناقشته، عقب الاجتماع الذي انتظم يوم 2 فبراير بمدينة العلمة (سطيف)، حسب ناصر رويبح.

و أكد نفس المتحدث أن الأهداف التي “قطعنا على أنفسنا تحقيقها بدأنا في تجسيدها ميدانيا ومنها تكثيف النشاط المحلي والوطني، الرفع من وتيرة الدورات التكوينية و الأيام الدراسية الخاصة بالإطارات والسهر على لم شمل عائلة الايكيدو بجميع أطيافها والعمل على تأسيس رابطة ولائية في كل ولاية ومواصلة بناء مشاريع تطوير الرياضة مغاربيا و قاريا و التقرب من المستوى الدولي”.

للإشارة، تأسست الاتحادية الجزائرية للايكديو في 3 فبراير 2017 ويترأسها حاليا عمار بن عالية للعهدة الاولمبية 2017-2020.