نال الرباع وليد بيداني, ممثل الجزائر الوحيد في البطولة العالمية لرفع الاثقال 2017 بمدينة أنهايم (الولايات المتحدة الامريكية) المرتبة الثامنة بمجموع 420 كلغ في فئة اكثر من 105 كلغ يوم   الاربعاء, خلال اليوم الاخير من المنافسة.
وفي المنصة “أ” حقق بيداني (23 سنة) في حركة الخطف (195 كلغ) وفي حركة النتر رفع (225 كلغ) جامعا بذلك 420 كلغ, الامر الذي سمح له باحتلال المرتبة الثامنة.
كما تمكن من تحطيم ستة أرقام قياسية وطنية في كل من الحركتين (الخطف والنتر) وفي المجموع أيضا, بعد الخمس محاولات التي منحت له خلال هذا المونديال لاحتساب أحسن وزن يقوم بحمله.

وصرح المدير الفني للاتحادية الجزائرية لرفع الاثقال, جمال عقون, أن “مهمة بيداني في هذا الموعد كانت تتمثل في رفع أحسن وزن وتحقيق افضل نتيجة شخصية له والحصول على احسن ترتيب عالمي”.
وحسب نفس المسؤول فإن الرباع الجزائري استفاد من تربصات مستمرة  واخرى مطولة خارج الوطن بقيادة مدربه عبد الناصر عوينة.
ومعلوم أن بيداني حقق في أولمبياد 2016 بريو دي جانيرو البرازيلية 2016, مجموع 410 كلغ (190 كلغ في الخطف, 220 النتر).
وأضاف عقون قائلا : “بيداني يعد أول جزائري يتنافس في المنصة “أ” للمونديال المخصصة لأحسن الرباعين في العالم وهو ما يثبت تحسنه كثيرا” منوها بالدور التي لعبته الاتحادية والوزارة وكذا مدربه لكي يبلغ هذا المستوى.
وأفاد جمال عقون ايضا “هذا الرباع طموح فعلى الرغم من توقفه لمدة معتبرة الا انه عاد بقوة في اختصاص صعب التنافس فيه مع احسن العناصر عالميا. بيداني لا يزال شابا والمنافسات أمامه على غرار العاب البحر المتوسط 2018 بإسبانيا”.
وتوج بذهبية وزن اكثر 105 كلغ خلال هذا المونديال الجورجي لاشا تالاخادزي (220 كلغ-الخطف) و (257 كلغ-النتر) و (477 كلغ-المجموع) محطما ايضا ارقام  قياسية جديدة, علما انه حقق اللقب العالمي لنفس الاختصاص في 2015.