تم تعيين المُدربين سفيان حيواني ومحمد  الصغير زين الدين على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري لكرة اليد  أكابر (رجال)، بهدف تأهيل “الخضر” إلى كأس العالم 2019 بألمانيا و الدنمارك،حسبما أعلنه  رئيس الهيئة الفيدرالية الجزائرية للعبة حبيب لعبان.

صرح لعبان خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمقر اتحادية كرة اليد بالجزائر قائلا : “بعد التشاور مع الفاعلين في كرة اليد الجزائرية و وزارة الشباب والرياضة، قررنا تعيين سفيان حيواني ومحمد الصغير زين الدين، كمُدربين للمنتخب  الوطني الأول رجال بهدف تأهيل الجزائر إلى مونديال 2019”.

وأضاف رئيس الاتحادية قائلا : “سيباشر هذا الثنائي عمله خلال الأيام القليلة  القادمة, حيث تنتظره مهمة صعبة، لكن هاذين التقنيين محفزين لرفع هذا التحدي”.

وفيما يخص تفاصيل العقد الذي يربطهما مع الاتحادية، كشف لعبان أنه سيتم دراستها خلال الأيام القادمة، مؤكدا أن الثنائي حيواني-محمد الصغير سيبقى في  منصبه إلى غاية ألعاب البحر الأبيض المتوسط في مدينة تاراغونا (إسبانيا) شهر  جوان 2018.

ويدرب سفيان حيواني حاليا فريق شباب برج بوعريريج، الناشط ضمن القسم “الممتاز” والمتوج معه بكأس السوبر الجزائرية لكرة اليد شهر أكتوبر الفارط  على حساب المجمع البترولي، بينما درب اللاعب الدولي السابق محمد الصغير، عديد  الفرق لسنوات طويلة ببلدان الخليج العربي.

ويأتي تعيين هذا الطاقم الفني المحلي الجديد، خلفا للمدرب السابق صالح  بوشكريو، قبل شهرين من موعد إجراء كأس إفريقيا للأمم 2018 بالغابون بين 18 و  28 جانفي، حيث ستلعب الجزائر في الدور الأول ضمن مجموعة الأولي التي تضم كل من  تونس والكاميرون والكونغو و الغابون (البلد المنظم).

و تحدث رئيس الاتحادية على انسحاب المدرب الكرواتي حسن أفنديتش الذي تم  إعلان اسمه لقيادة الطاقم الفني الوطني و الذي كان حاضرا خلال دورة الأربعة  منتخبات الودية بتونس قائلا: “أؤكد أن خيار أفنديتش لم يكن اعتباطيا. التقني  كان سيوقع معنا على عقد يمتد لسنتين، قبل أن يبدي تحفظاته عقب دورة الأربعة  منتخبات بتونس شهر أكتوبر الفارط. بعدها حددنا له مهلة إلى غاية 15 نوفمبر  كآخر أجل لقدومه إلى الجزائر من أجل التوقيع على عقده و الانطلاق في التحضير  لكأس إفريقيا” و فق ما أوضحه لعبان مستنكرا “دون ذكر أسماء” تصرف بعض الأطراف  من عائلة كرة اليد الوطنية التي  -حسبه- عرقلت عملية قدوم حسن أفنديتش  للإشراف على العارضة الفنية لـ “الخضر”.