أضحت حورية بوخلدة (1111 عالميا) اللاعبة  الجزائرية الوحيدة التي حافظت على ترتيبها في التصنيف العالمي للاتحادية  الدولية لهذا الأسبوع في الوقت الذي شهد فيه بقية مواطنيها (4 ذكور و 3 إناث) تراجعا خفيفا, حسب التصنيف الجديد الذي نشرته الهيئة الدولية للعبة.

وفقدت ليندة بن قدور تسعة مراكز وتتواجد حاليا في الصف 374, بينما تراجعت نسرين تروبيا ب 12 مركزا وتحتل المرتبة 2086.

من جهتها, تراجعت بشرة ريحاب ميباركي إلى المرتبة 2371 بعد أن احتلت المرتبة 2387 في الأسبوع المنقضي.

لدى الذكور, فقذ يوسف ريحان سبعة مراكز ويحتل حاليا المرتبة 254 عالميا  متفوقا على مواطنه توفيق سحطالي والذي تراجع بدوره ب خمس مراتب محتلا المرتبة  1004.

من جهتهما, فقد كل من متيس عمير وخليل عادل رجاء 12 مركزا محتلين المراتب  1376 و 1411 على التوالي.

وجاء هذا التراجع بسبب غياب تلك الأسماء على المنافسات الدولية للفئة في  الأيام القليلة الماضية والتي على إثرها يتم الدفاع على النقاط القديمة وكسب نقاط أخرى.