حظي العدّاء محمد مهدي زكراوي الحائز على ثلاث ذهبيات في البطولة العربية لأقل من 18 سنة (في سباقات 100 متر و200 متر وبالتتابع)، التي جرت مؤخرا بتونس باستقبال حافل ببشار، من قبل السلطات المحلية ومسيري ناديه شبيبة الساورة وعدد من المناصرين.
أعرب الشاب محمد مهدي زكراوي، الذي يعد واحدا من الآمال المستقبلية لألعاب القوى الوطنية عن خالص تقديره للاستقبال الذي خص به وسعادته للنتائج التي تحصّل عليها مع المنتخب الوطني لألعاب القوى الذي شارك في البطولة العربية لأقل من 18 سنة التي مثّلت فيها الجزائر بمجموع 37 عدّاءً من ضمنهم 20 عدّاءة.
وقد تمكّن العدّاء الجزائري الذي يحمل الرقم القياسي الوطني في سباق 200 متر يوقت قدره (21ث و61ج)، من التألق في موعد تونس بفوزد بذهبية هذا السباق بزمن (21ث و68ج)، كما أضاف أوقات جديدة في سباقات الـ 100 متر بـ10ثا 85 وسباق 400 متر بزمن 48ثا و23ج.
بهذه النّتائج الواعدة يكون العدّاء محمد مهدي زكراوي تحت قيادة مدربه حسان بعقوبي بحق واحدا من أهم الأسماء النّاشئة في سماء ألعاب القوى الجزائرية بشهادة القائمين على رياضة ألعاب القوى في الجزائر.