تشغل لعبة الفيديو الشهيرة “فيفا 17″ لكرة القدم عشاق هذه الرياضة حول العالم، لكن مع تغيّر مستوى اللاعبين كل عام يقوم المسؤولون عن برمجة هذه اللعبة بزيادة بعض نقاط القوة على معظم الأسماء أو حتى تخفيض رقم معين في حال لم يظهروا بالصورة المطلوبة.

وبحسب موقع ” squawka” المتخصص بالإحصائيات والأرقام، فإن هناك بعض اللاعبين الذين يستحقون أن يكون مستواهم أفضل من ذلك في الدوري الإنكليزي الممتاز تحديداً، إذ تمت مقارنة الأرقام التي تحصّل عليه أولئك في موسم 2015-2016 بما هم عليه في لعبة فيفا 17.

البداية ستكون من ويلفريد زاها لاعب نادي كريستال بالاس والذي جاء في المركز الـ23 من ناحية المراوغة في الدوري الإنكليزي الممتاز بقوة “84”. لكن الأمر الغريب، بحسب الموقع، أن الجزائري رياض محرز فقط لاعب ليستر سيتي كان أفضل منه في الموسم الماضي برصيد 131 مراوغة مقابل 127، وبالتالي من المفترض أن يكون مستواه أفضل في هذه الناحية باللعبة.

نصل إلى البرازيلي فيليب كوتينيو نجم نادي ليفربول والذي يقدم أداء مميزا، لكن في لعبة فيفا 17 بلغت قوة تسديده للكرة من خارج منطقة الجزاء 80 وتفوّق عليه 26 لاعباً في الدوري الإنكليزي، لكن في الحقيقة استطاع منذ الموسم الماضي تسجيل 7 أهداف من خارج المنطقة وقد تفوّق في ذلك على جميع اللاعبين.