يشارك المنتخب الوطني للتجذيف بعشرة رياضيين في البطولة العالمية داخل القاعة (إيرغومتر) الافتراضية, المقرر إجراؤها من 23 إلى 27 فبراير, حسب ما علم من الاتحادية الجزائرية لمؤسسات التجذيف والكانوي كاياك.

وكان المنتخب الوطني قد ضمن تأشيرة المشاركة في هذا الموعد خلال التصفيات القارية التي جرت أيضا عن بعد خلال الأشهر الماضية.

ويشارك 935 رياضي من 63 دولة في هذا الموعد العالمي. فبعد أن أضحت الأمور واضحة فيما يتعلق باستحالة تنظيم منافسة داخل القاعة بالحضور بعد تفشي فيروس كورونا, قررت الاتحادية الدولية للتجذيف تنظيم موعد عالمي افتراضي (عن بعد).

وصرح رئيس الهيئة الفدرالية, عبد المجيد بوعود: ”الاتحادية الدولية كانت امام تحدي كبير لتنظيم موعد عالمي افتراضي. سيتنافس الرياضيون مباشرة وفي نفس الوقت بدلا من الانتقال إلى موقع واحد”.

بالنسبة للهيئة الفدرالية, سيكون هذا الموعد دافعا إضافيا للرياضيين الجزائريين للتحضير الجيد تحسبا للمنافسات الدولية القادمة أبرزها أولمبياد طوكيو الصيف القادم وألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران في 2022.



قائمة الجزائريين المشاركين:

2000 متر (أقل من 23 رجال): محمد أيمن فاتح, محمد شوقي فاضلة, قاسمي محمد سلطان

2000 متر (أقل من 23 سيدات): سبوح رحمة أميرة ونهاد بن شادلي

الوزن الخفيف 2000 متر (أكابر رجال): محمد بلحاج بوسيف وسيد علي بودينة

الوزن الخفيف (أكابر سيدات): روبة أمينة

500 متر (أقل من 23 سنة رجال): محمد أيمن فاتح, قاسمي محمد سلطان

500 متر (أقل من 19 سنة ذكور): محمد الصديق حمودة

500 متر (أكابر رجال): سيد علي بودينة

500 متر (أقل من 23 سنة سيدات): سبوح رحمة أميرة

الوزن الخفيف 500 متر (أكابر سيدات): روبة أمينة

500 متر (ذوي الاحتياجات الخاصة سيدات): نجوى غربي.