أعلن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة السلة، رابح بوعريفي، اليوم الجمعة، عن قرار هيئته بإعلان موسم أبيض “بدون لقب أو صعود أو سقوط” بعد ثلاثة أشهر ونصف من توقف المنافسات بعد تفشي وباء كورونا المستجد.

وصرح المسؤول الأول عن الهيئة الفدرالية: “بعد التشاور مع مختلف الأطراف، بما في ذلك الأندية والأطباء الفدراليين، قررنا إعلان موسم أبيض، دون تحديد البطل. وأضاف :” لن يكون هناك صعود أو سقوط أعتقد أننا تصرفنا بحكمة نظرا للوضع الصحي في البلد. ”  مبررا ذلك بالقول :” كان من المستحيل مواصلة البطولة، خاصة وأنه يجب إعطاء الأولوية للصحة العامة”.

وتم إيقاف المنافسات في الــــ 13 من شهر مارس بعد قرار السلطات بغلق المنشآت الرياضية بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأضاف بوعريفي: ”وافقت الأندية بالإجماع عن إيقاف المنافسة وذلك خوفا على اللاعبين.

كان هدفنا في بداية الأمر باستئناف المنافسة ولكن أضحت الوضعية مستحيلة بعد قرار تمديد الحجر الصحي إلى 13 يوليو.خاصة وأن البرنامج يتبقى فيه 15 لقاء و3 أدوار لكأس الجزائر.

ولم يفوت الفرصة لينهي الجدل حول مصير البطولة بالقول  أن :”  الأندية الآن لها الوقت الكافي من اجل تحضير الموسم القادم”.

وفيما يتعلق بالممثلين الجزائريين في مختلف المسابقات الدولية (الإفريقية والعربية)، قال رئيس الاتحادية أن “معايير التحضيرات والوسائل لكل نادي ستؤخذ بعين الاعتبار في الاختيار في الوقت المناسب”.