شكل اللقاء الذي جمع وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي ورئيس  اللجنة الأولمبية الجزائرية بالنيابة محمد مريجة, أمس الخميس مناسبة لتأكيد الارادة المشتركة من أجل العمل على ترقية علاقة التعاون والتكامل بين الطرفين.

وافاد بيان وزارة الشباب والرياضة أن الاستقبال الذي خص به الوزير, رئيس  اللجنة الاولمبية الجزائرية بالنيابة سمح “بتأكيد الارادة المشتركة من اجل العمل على ترقية علاقة التعاون والتكامل بين الطرفين وعلى لم شمل العائلة الاولمبية والرياضية الجزائرية , في جو من الطمأنينة والثقة لإعلاء المصلحة العليا للبلاد.”

كما كانت المقابلة ” فرصة لتبادل الرؤى حول القضايا الرياضية ذات الاهتمام المشترك , لاسيما التحضيرات الخاصة بالمواعيد  الرياضية الجهوية والدولية وفي مقدمتها الالعاب الاولمبية بطوكيو ( اليابان) 2021 والالعاب المتوسطية بوهران 2022.