يطالب فريق وداد تلمسان باعتماد الترتيب الحالي لتحديد الصاعدين إلى الرابطة الأولى في حال عدم إكمال الموسم الكروي سيما وأنه قاب قوسين أو أدنى من الارتقاء إلى قسم النخبة, حسب ما صرح به مدرب الفريق, عزيز عباس.

ويخيم شبح إلغاء مختلف البطولات الكروية في الجزائر على خلفية الأزمة الصحية التي تضرب البلاد وسائر بلدان العالم منذ أكثر من شهرين ما استدعى توقيف النشاطات الرياضية في إجراء احترازي لمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا.

ورغم رغبة مدرب الوداد في استكمال المنافسة لتحقيق حلم النادي في العودة إلى ساحة الكبار التي غادرها منذ أكثر من سبع سنوات, إلا أنه يؤكد مراعاته للمصلحة العامة, داعيا بالمقابل الهيئات الكروية المعنية إلى اعتماد الترتيب الحالي لتحديد الأندية الصاعدة إلى الرابطة الأولى في حال التوقيف النهائي للمنافسة.

وأضاف في هذا الصدد بأنه “سيكون مؤسفا حقا لو تم إقرار موسم أبيض يتم من خلاله إلغاء كافة النتائج المسجلة لأن ذلك سيجعل كل المجهودات المبذولة تذهب في مهب الريح”.

وكانت تشكيلة الزيانيين قد ضيعت الصعود إلى الرابطة الأولى في آخر جولة من الموسم الفارط, ولكنها عادت بقوة هذا الموسم للعب ورقة الصعود مجددا حيث تحتل الصف الثاني بعد 23 جولة متقدمة بأربع نقاط كاملة عن صاحبي المركز الخامس أمل الأربعاء وجمعية الخروب, علما وأنه من المفروض أن يصعد أصحاب المراتب الأربع الأولى إلى ساحة الكبار.

وتابع عزيز عباس, مهندس الصعود التاريخي لنجم مقرة إلى الرابطة الأولى في نهاية الموسم المنصرم, بأنه ولاعبيه مستعدون لكل الاحتمالات, مشددا على أنه يتابع بدقة تحضيرات أشباله الفردية رغم إدراكه بصعوبة المهمة في ظل تواصل تجميد النشاط الرياضي.

كما أبدى تفاؤله بخصوص حظوظ فريقه في نيل إحدى البطاقات الأربع المؤهلة إلى الرابطة الأولى في حال استئناف البطولة, رغم الرزنامة الصعبة التي تنتظره خلال الجولات السبع المتبقية.

ويتنقل الوداد, الذي أحرز أربع نقاط فقط في 11 مقابلة خاضها خارج قواعده لحد الآن, إلى ميادين فرق شبيبة سكيكدة واتحاد الحراش واتحاد عنابة ومولودية بجاية, بينما يستضيف على ملعبه, أين حقق 11 فوزا وتعادلا واحدا في مقابلاته ال12 السابقة داخل الديار, كلا من سريع غليزان ومولودية العلمة وأولمبي أرزيو.