قدم مصطفى بيراف، رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، استقالته من منصبه بشكل مفاجئ، اليوم الثلاثاء.

وعلمنا أن رئيس اللجنة الأولمبية، تقدم باستقالتة شفهية للجنة التنفيذية، وأكد إصراره على الرحيل، وإنهاء علاقة دامت 15 سنة على رأس الهيئة.

واشتهر بيراف بخلافه الدائم مع مسؤولي وزارة الشبيبة والرياضة في الجزائر، بسبب مواقفه وسياسته المثيرة للجدل، خاصة في عهدته الأخيرة، في الفترة الممتدة من 2017 حتى اليوم.
ومن المنتظر أن يعقد بيراف، ندوة صحفية، غدا الأربعاء، بمقر اللجنة الأولمبية، في بن عكنون، بالجزائر العاصمة، لكشف أسباب استقالته من منصبه.