عيّنت إدارة شباب حمام السخنة اللاعب السابق لوفاق سطيف زوبير قنيفي مدربا جديدا للفريق، خلفا لعمر بوبترة الذي حدث معه طلاق بالتراضي أول أمس، وكان نتيجة حتمية لمشاكل هامشية، طفت على السطح داخل الفريق.
وأكد رئيس النادي طارق عزام  بأن الإقدام على تغيير المدرب قبل 48 ساعة من موعد أول مباراة رسمية للشباب في بطولة الجهوي الأول أمام الضيف شباب هنشير تومغني، كان بسبب التباين في وجهات النظر بخصوص طريقة تسيير الفريق، مضيفا بأن الإتفاق مع قنيفي ترسّم بعد جلسة عمل جمعتهما سهرة أول أمس الثلاثاء.
على هذا الأساس، فإن قنيفي الذي قاد الموسم الفارط فريق تربية سطيف، سيكون حاضرا مع التشكيلة في لقاء اليوم، لكن من أجل المعاينة فقط، لأنه لم يشرف على أي حصة تدريبية للشباب، ولو أنه يعتبر رابع مدرب يعتلي العارضة الفنية لفريق حمام السخنة، قبل انطلاق الموسم الجاري، بعد كل من كمال بلهوشات وبكير صحراوي ثم بوبترة.