من المنتظر أن تستدعي النيابة العامة لدى محكمة «سيدي امحمد» بحر الأسبوع الجاري، أو المقبل على أقصى تقدير، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، المشتبه تورطه في قضايا فساد متعددة.

أفادت مصادر موثوقة بأن رئيس الفاف خير الدين زطشي، سيمثل في الأيام القليلة المقبلة أمام قاضي التحقيق لمحكمة سيدي امحمد، من أجل استفساره عن ورود اسمه في قضايا فساد كثيرة، وأبرزت المصادر أن زطشي الذي صودر جواز سفره مباشرة بعد عودته من مصر عقب تتويج الخضر بكأس أمم إفريقيا، قد ذكر اسمه أثناء التحقيقات التي خضع لها عدد من الموقوفين حاليا بتهم فساد وموجودين رهن الحبس المؤقت، وأبرزت المصادر ذاتها أن زطشي يواجه تهم المشاركة في الفساد، أبرزها استفادته من عدة أراض عبر مختلف ربوع الوطن بطريقة غير شرعية، إضافة إلى إبرام صفقات بطريقة غير شرعية لتموين مشاريع سكنية بمواد البناء والخشب والسيراميك، بإيعاز من رجل أعمال قابع حاليا بسجن الحراش، ناهيك عن عدم شرعيته في منصبه رئيسا للفاف بعد تفجير قضية التزوير لوصوله إلى مبنى دالي براهيم بتخطيط من وزير الشباب والرياضة السابق الهادي ولد علي.
وأكدت مصادرنا أن النيابة العامة لمحكمة سيدي امحمد تلقت تقريرا مفصلا يورط خير الدين زطشي، وستوجه له استدعاء الأسبوع الجاري أو قبل نهاية الأسبوع المقبل على أقصى تقدير.