حضي نادي الوفاق الرياضي ورقلة المتوج بكأس الجزائر لكرة القدم لفئة أقل من 17 سنة (ذكور) للموسم الرياضي الحالي 2018/2019 بتكريم من طرف السلطات الولائية خلال حفل رمزي نظم سهرة الأحد بمقر الولاية.

وتم خلال مراسم هذه السهرة الرمضانية الحميمية تكريم أعضاء النادي من لاعبين وطاقم فني وإداري بحضور إطارات الولاية وعدة وجوه يمثلون الأسرة الرياضية بالمنطقة ومنتخبين محليين.

وبالمناسبة أوضح مدرب نادي الوفاق الرياضي ورقلة عبد الكريم بن زايد المتوج كلاعب بكأس الجمهورية سنة 2000 مع فريق شباب بني ثور، أن ” هذا الفوز المستحق الذي حققه هذا النادي الشاب والذي يعود تاريخ تأسيسه إلى سنة 2009 ليس مفاجئة بل هو ثمرة عمل متواصل طيلة الموسم الرياضي ، وذلك رغم النقائص المسجلة خاصة فيما يتعلق بالفضاءات الملائمة لممارسة كرة القدم”.

وأضاف بن زايد أن ولاية ورقلة تزخر بخزان هام من اللاعبين الموهوبين الذين هم في حاجة إلى تأطير جيد من أجل إبراز قدراتهم.

ومن جانبه أبرز والي الولاية عبد القادر جلاوي أهمية هذه المبادرة التي من شأنها تشجيع الجهود الحثيثة للفريقين على طول الموسم الرياضي 2018-2019 .

وكان هذا الحفل فرصة اغتنمه ممثلو الحركة الرياضية لطرح بعض الإنشغالات سيما ما تعلق منه بنقص الهياكل الرياضية والإمكانيات المادية، مجددين مطلبهم المتمثل في دعم الفرق الرياضية بالمنطقة ، بالإضافة إلى إنشاء قسم هواة لكرة القدم خاص بمنطقة الجنوب الشرقي.