وصرحت رزيق ل”واج” قائلة: ” منظمو رالي التوارق لم يتلقوا اي مراسلة او أي شيئ يذكر لتأجيل أو إلغاء هذا التظاهرة الرياضية التى ستقام رسميا في موعدها من 16 إلى 23 مارس بصحراء الجزائر على مسافة 1500 كلم.”

وكانت الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية قد  إتصلت بمنظمي رالي “التوارق”، تطلب منهم ، التقرب منها من اجل إستلام قرار من وزارة الداخلية والجماعات المحلية يتضمن تأجيل الرالي الى وقت لاحق.”

وأضاف المصدر ان “وزارة الداخلية والجماعات المحلية لم تشر الى أسباب تأجيل هذا الموعد الرياضي.”

وقبل هذا كان منظما الرالي، أمير بن عمر والألماني رايني أوتنريات، قد نشطا بالجزائر العاصمة ندوة صحفية لإعطاء معلومات حول هذا الرالي والتعريف به، وقال بن عمر في هذا الصدد : ”لدينا موافقة وزارة الداخلية ووزارة الشباب والرياضة ”.

كما تم الاعلان عن مشاركة 250 متسابقا من بينهم 20 جزائريا في المسابقة.