اعتبر تهامي صحراوي مدرب اتحاد خنشلة، الفوز المهم المحقق على حساب اتحاد عين البيضاء، بمثابة أولى الخطوات بالنسبة إليه، على درب بلوغ الهدف المنشود والمتمثل في الصعود.

صحراوي، حتى وإن حمل المشعل في ظروف استثنائية يمر بها الفريق، بفعل الأزمة المالية الخانقة، واكتظاظ العيادة باللاعبين المصابين، إلا أن حنكته، جعلته كما قال لستاد نيوز يتخطى كل العقبات، وعينه على اللقب الشتوي كهدف أولي على حد تعبيره.

طموح، وصفه محدثنا بالقابل للتجسيد، بالنظر للمهارات الفردية والطاقات الشبانية التي وقف عليها في مواجهة الحراكتة، والتي أعطت الانطباع  في نظره، بقدرة الاتحاد على المراهنة على ورقة الصعود، مشيرا في هذا الخصوص، إلى أن إستراتيجيته ترتكز على تسيير البطولة مقابلة بمقابلة، في وقت حرص على شحن بطاريات فريقه، تحسبا لمواجهة شباب جيجل يوم الثلاثاء، في ثاني لقاء على التوالي بملعب حمام عمار.

وإذا كانت الإدارة، قد دخلت في سباق مع الزمن، لتوفير كافة شروط التحفيز، من خلال البحث عن مصادر تمويل، أمام قلة الاعتمادات المالية للسلطات العمومية، والطلبات المتزايدة للاعبين لمستحقاتهم العالقة، فإن انشغال صحراوي منحصر في تعدد اللاعبين المصابين، الأمر الذي يستوجب برأيه تكثيف العلاج لعودتهم السريعة إلى الميدان:» نعمل حاليا على استعادة العناصر المصابة، لأن الفريق بات بحاجة إلى خدماتهم، لذلك، آمل في عودة البعض منهم خلال لقاء يوم الثلاثاء، لتفادي حدوث انكسار في التشكيلة، ومن ثمة الحفاظ على نفس الديناميكية».